كنوزميديا –  أعلنت قيادة العمليات المشتركة، السبت، أن القوات المسلحة تجري عمليات واسعة لمطاردة بقايا تنظيم “داعش” بالصحراء، فيما اكدت مسك الحدود العراقية التركية من قبل قوات الحدود وقطعات الجيش.

وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، “هناك عمليات امنية نوعية كبيرة انطلقت في الصحراء التي تربط ما بين محافظات صلاح الدينونينوى والانبار باتجاه الحدود السورية العراقية”، مبنيا ان “الكل يعرف ان هذه الصحراء كبيرة وايضا فيها طيات ارضية وانفاق ووديان عميقة”.

واضاف رسول، أن “ابطالنا سواء في المناطق الصحراوية او السلاسل الجبلية او في حوض حمرين او الحويجة هم مستمرون بعمليات متابعة وملاحقة ما تبقى من هذه الفلول والعصابات”، مؤكدا أن “كل هذه العمليات هي عمليات مدعومة بالجهد الاستخباراتي والطيران العراقي”.

وبشأن الحدود العراقية، أشار رسول الى أن “الحدود العراقية السورية أُمنت بشكل تام وعملية اجراء التحصينات مستمرة عليها، وكذلك الحدود العراقية التركية مُسكت من قبل قوات الحدود وقطعات الجيش”، لافتا الى أن “العمليات التي تجري الآن في هذه المناطق الصحراوية تأتي لاقتلاع ما تبقى من الارهابيين، حيث حاول عدد من عناصر التنظيم الارهابي وفي عدة مرات القيام بعمليات تسلل من سوريا الى العراق لكن كان ابطالنا لهم بالمرصاد”.

وكان مركز الإعلام الأمني أعلن، امس الأول الخميس، أن حدود العراق مع سوريا مؤمنة بشكل كامل، مشيراً الى أن “داعش” يبعد بحدود 5 كم داخل الاراضي السورية.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here