كنوزميديا –  أصدرت هيئة الاعلام والاتصالات، الجمعة، توضيحا بشأن اعمامها المتضمن ايقاف الاساءات لـ”الرموز” الوطنية والدينية، فيما اشارت أن ما ارادت توضيحه بالاعمام هو أن هناك دور تنظيمي وتوعوي لها يجنب وسائل الاعلام من الوقوع في خرق، وهو ما يعرضها للمسائلة ويفرض على الهيئة اتخاذ اجراءاتها.

وقالت الهيئة في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، إنها “تود أن تعرب عن موقفها الداعي الى تمكين وسائل الاعلام في الاستفادة من مساحة حرية التعبير الممنوحة لها بموجب الدستور وبما ينسجم مع قواعد ولوائح مدونات السلوك المهني والبث الاعلامي، وهو ما تلتزم به وفقاً للقوانين النافذة والسياسة العامة التي تنتهجها الهيئة في التعاطي مع وسائل الاعلام”.

وأضاف الهيئة، أن “مسؤوليتها تقتضي ممارسة دورها التنظيمي والتوعوي الذي يجنب تلك الوسائل ما أمكن من الوقوع في خرق تلك المدونات، الأمر الذي يعرضها للمسائلة ويفرض على الهيئة بموجب قانونها النافذ اتخاذ اجراءاتها وهو ما أرادت الهيئة توضيحه في اعمامها الصادر لكافة وسائل الاعلام”.

وتابعت، انها “كونها هيئة دستورية مستقلة لكنها جزء من منظومة الدولة التي تتلقى منها بين فترة واخرى اعمامات رسمية تتطلب مراعاة عدد من الظواهر الحساسة في ساحة المجتمع تراعى فيها المصالح العليا للبلاد ووحدة المجتمع العراقي وتلتزم الهيئة بالتعامل معها اداريا بما ينسجم والصلاحيات الممنوحة لها وتكييف اجراءاتها من دون أن يسلبها ذلك استقلاليتها في تنفيذ مهامها وواجباتها”.

ولاقت هيئة الاعلام والاتصالات استهجاجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين بسبب انتشار اعمام لها موجه الى وسائل الاعلام، طالبت تلك الوسائل فيه ايقاف “الاساءات” الى ما سمته “الرموز” الوطنية والدينة، فيما اشارت في الاعمام الى انها ستتخذ كل الاجراءات القانونية تجاه المخالف.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here