الموسوي: زج الحشد بالعقوبات الأميركية ضد ايران محاولة لعرقلة العلاقات بين بغداد وطهران

0
32 views

كنوز ميديا – أكدت النائبة عن تحالف الفتح انتصار الموسوي، أن إدراج الحشد الشعبي ضمن الشروط التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعدم فرض العقوبات ضد ايران حصل لعرقلة العلاقات الخارجية بين طهران وبغداد، فيما طالبت الحكومة بالوقف بوجه التدخلات الأمريكية تجاه الشأن الحكومي.

وقالت الموسوي في تصريح صحفي، إن “واشنطن تسعى إلى عرقلة العلاقات الخارجية بين إيران والعراق من خلال إدراج الحشد الشعبي ضمن شروط عدم فرض العقوبات ضد طهران التي طرحها ترامب”، لافتة إلى أن “تصدي إيران للمخططات الأمريكية في المنطقة دفع واشنطن إلى إدراج الحشد ضمن الشروط كذريعة للضغط على الحكومة العراقية لإثارة الفتنة الدولية”.

وأضافت أن “وصف الحشد الشعبي بالمليشيات الطائفية غير مسموح به كونه جزء من المؤسسة العسكرية وشرع له قانون وتم التصويت عليها داخل مجلس النواب”، مطالبة “الحكومة بالوقف بوجه جميع التدخلات الأمريكية تجاه الشأن الحكومي والعراقي”.

وتابعت الموسوي، أن “مجلس النواب سيعمل خلال المرحلة المقبلة بعد الانتهاء من إكمال الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي على منع أي تدخل أجنبي في الشأن الحكومي او تواجد على الأراضي العراقية بصفة غير شريعة”.

وكان القيادي في الحشد الشعبي علي الحسيني قد أكد، اليوم الخميس، أن الحكومة العراقية ستتخذ موقفا تجاه الولايات المتحدة الأمريكية بعد وصفها الحشد الشعبي بـ”المليشيات الطائفية” ضمن الشروط التي طرحتها مقابل عدم فرض العقوبات ضد ايران، فيما بين إن إدراج الحشد ضمن الشروط حصل للضغط على الحكومة الجديدة بحله. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here