كنوزميديا –  انتقد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الاثنين، تداول وسائل التواصل الاجتماعي أمر تكليف مدير المكتب باستمرار تنفيذه مهامه السابقة، فيما عد تسريب كتب غير دقيقة أو مزورة او سرية بأنه مصدر كبير لـ”إثارة البلبلة”.

وقال المكتب الإعلامي في توضيح تلقت وكالة [كنوز ميديا]،  نسخة منه، إن “وسائل التواصل الاجتماعي تداولت أمرا ديوانيا يتعلق بتكليف مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء باستمرار تنفيذه مهامه السابقة لتسهيل وتجاوز المرحلة الانتقالية للاستلام والتسليم ومنعا من وقوع اي فراغ اداري اثناء تقييم عمل المكتب مجددا”، موضحا أن “الكتاب المنشور غير دقيق ومحذوف منه الضوابط المقيدة لمنح هذه الصلاحيات ويجب عدم الاخذ به او بأي كتاب آخر لايصدر او ينشر بالطرق الاصولية”.

واضاف المكتب، أن “عادة تسريب كتب غير دقيقة او غير صحيحة او مزورة او سرية هي مصدر كبير لاثارة البلبلة سواء بين المواطنين او في عمل دوائر الدولة”، مشيرا الى أن “الاجراءات الادارية والفنية والانضباطية كفيلة بتطويق هذه الظاهرة ومنعها وهي ما سنلجأ اليه دائما”.

وتابع المكتب، “نهيب بوسائل الاعلام توخي الدقة والمساعدة في نشر الحقيقة والمعلومات الصحيحة، ومنع مثيري الفتن من ارباك الرأي العام وعمل الدولة ونشر الاكاذيب والمعلومات المغلوطة”.

وكانت وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي نشرت، يوم امس، وثيقة تتضمن تخويل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي نوفل أبو الشون بإدارة مكتب رئيس الوزراء.  ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here