كنوزميديا – عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء امس السبت، لقاء ثنائيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، عقب القمة الرباعية حول سوريا، التي عقدت بإسطنبول، بمشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
وجاء لقاء الرئيسين التركي والروسي، في قصر “وحيد الدين” حيث عقدت القمة، عقب مغادرة ماكرون وميركل، وفق مراسل الأناضول.
وعقب اللقاء المقتضب بين الجانبين، غادر بوتين تركيا عائدا إلى بلاده.
وفي وقت سابق السبت، أكد إعلان إسطنبول حول سوريا، الذي صدر في ختام القمة دعم الحل السياسي ووقف إطلاق نار دائم في إدلب.
كما أكد القادة “تعهداتهم القوية حيال سيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا وأهمية تحقيق وقف إطلاق نار شامل في سوريا.
ودعوا إلى تأسيس لجنة في جنيف لصياغة دستور سوريا بهدف تحقيق الإصلاح الدستوري وتهيئة الأرضية لانتخابات نزيهة تحت إشراف أممي.
وتعهد القادة بـ”العمل معا لتهيئة الظروف التي تشجع على حل سياسي يحقق السلام والاستقرار” في سوريا.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here