كنوز ميديا –  ذكر مصدر امني، ان هروب سجناء من مكافحة اجرام النجف لا يمكن أن تتم دون “تواطؤ”، فيما رجح وقوف جهة متنفذة وراء ذلك.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المصدر قوله ان “هروب معتقلين ارتكبوا جرائم خطيرة من سجن محصن ومخصص لاحتجاز كبار المجرمين أمر مثير للشك”، مبينًا أن “مثل هذه العملية لا يمكن أن تتم دون تواطؤ، أو ضغوط من قبل جهات متنفذة في النجف”.

واضاف المصدر أن “المعروف عن سجن مكافحة الإجرام في النجف أنه يضم العشرات من عناصر عصابات خطرة متهمين بارتكاب جرائم قتل واغتصاب وسرقة”، مرجحا أن “تكون جهات متنفذة قد تقف وراء ذلك”.

وأفاد مصدر أمني، امس الجمعة، بهروب خمسة سجناء من سجن مكافحة اجرام الكرار وسط محافظة النجف.    ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here