كنوزميديا 
حذر وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلية ومندوب كيان الاحتلال الدائم في الأمم المتحدة السابق دوري غولد، من أن مصالح الكيان الصهيوني ستتعرض الى الخطر بسبب قضية اختفاء الصحافي والمعارض السعودي جمال خاشقجي.
وقال غولد في تصريحات “جيروزاليم بوست” العبرية، إن “إسرائيل ستتعرض للخطر بسبب قضية خاشقجي على اعتبار أن هذا التطور الرياض سيمس بالتوازن الإستراتيجي القائم في المنطقةط.
وتوقع غولد، الذي يرأس حالياً “المركز الأورشاليمي لدراسات المجتمع والدولة” أن تفضي قضية إخفاء خاشقجي إلى إضعاف نظام الحكم الذي يقوده بن سلمان ويعزز في المقابل مكانة إيران، علاوة على أنه سيمنح طهران القدرة على “دق أسفين بين السعودية والغرب”.
ولفت غولد إلى أن “ما يفاقم الأمور تعقيداً بالنسبة لإسرائيل، أن اختفاء خاشقجي أدى إلى تعزيز مكانة تركيا من خلال احتكارها السيطرة على مجريات التحقيق في القضية”، منوها إلى أنه سبق لنظام الحكم السعودي أن عمل على المس بمصالح تركيا الإستراتيجية، من خلال دعم التطلعات القومية للانفصاليين الأكراد، لأن الرياض ترى في أنقرة “قوة إقليمية تهدد أمنها القومي”.
يشار إلى أن غولد مرتبط بعلاقات وثيقة بعدد من كبار القيادات السعودية، حيث سبق أن التقى بكل من وزير المخابرات السعودي الأسبق تركي الفيصل واللواء أنور عشقي، علاوة على أنه كشف في مناسبات أنه زار دولة عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here