كنوزميديا –  قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها لا تعرف ما حدث للصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفى بعد زيارته قنصلية بلاده في اسطنبول التركية، الأسبوع الماضي.
وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، أمس الثلاثاء، أن واشنطن لا تعرف حقيقة ما حدث لخاشقجي، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كثف حديثه مع السعوديين بشأنه.
ولدى سؤالها عما إذا كانت تعتقد أن خاشقجي حيا، قالت المتحدثة الأمريكية: “نحن لا نعلم”. وأضافت نويرت أن الولايات المتحدة لا تمتلك أي معلومات حول هذه القضية.
ولفتت إلى دعوة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو السلطات السعودية، يوم الاثنين، لـ”إجراء تحقيق شفاف وشامل” بشأن خاشقجي.
واختفى الصحفي السعودي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، بتاريخ 2 أكتوبر الحالي.
وقالت خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، في تصريح للصحفيين، إنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول، ودخل المبنى ولم يخرج منه، فيما أكدت القنصلية أنّ خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك.
وكانت الخارجية التركية استدعت لأول مرة سفير الرياض لدى أنقرة، الأربعاء الماضي، أي بعد يوم من اختفاء خاشقجي، قبل أن تستدعيه للمرة الثانية الأحد للسبب ذاته.
كما طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مسؤولي القنصلية السعودية بإثبات خروج خاشقجي منها، بتقديم تسجيلات مصورss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here