العبادي يكشف عن قراره في المشاركة كوزير بالحكومة المقبلة

0
22 views
كنوز ميديا – كشف رئيس الوزراء المنتهية ولايته، حيدر العبادي، عن قراره في المشاركة بالكابينة الوزارية المقبلة.
وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي عقب جلسة مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء “لم أناقش تولي أي منصب آخر في الحكومة المقبلة وسأقرر ذلك على ضوء تشكيل الحكومة”.
وأضاف “سأناقش المشاركة مع الأطراف الأخرى وما هو الأصلح” مؤكداً “لا يوجد وقوف على التل والعمل السياسي لا ينتهي بمنصب الذي ننظر له كآلة لخدمة المواطنين”.
وأشار العبادي الى ان مشاركته بالحكومة الجديدة “لا زال مفتوحاً ولدي خيار آخر لا أريد البوح به الان، وأحتاج الى وقفة من أجل خدمة البلد والشعب” مبينا ان “البعض يعتقد ان تقديم الخدمة يكون بموقع حكومي وهو خاطئ”.
وجدد رئيس إئتلاف النصر “اعتراضه على ترشيح الكتلة الأكبر لمنصب رئيس الوزراء، لكنه أكد دعمه وبقوة لترشيح عادل عبد المهدي وانه هنأه بأول تكليفه برئاسة الوزراء عبر رسالة نصية بالهاتف” مؤكدا ان “القضية ليست شخصية بل هي قضية بلد”.
ودعا العبادي الى “دعم عبد المهدي” معرباً عن “امله في نجاحه بتشكيل الحكومة وهذا جزء من واجبي كرئيس مجلس وزراء”.
وأكد “نسعى الى استمرار التحالفات مع سائرون” مشدد على ان “العملية السياسية تحتاج الى رعاية وضبط دائم بما يصب في مصالح الناس وان لا تتحول الى صراع حزبي لحسابات معقدة”.
وكشف العبادي عن “عزم مجلس الوزراء إرسال مشروع قانون موازنة 2019 الى البرلمان الأسبوع المقبل من احل إقراره” لافتا الى ان “عرض موازنة تكميلية من وزارة المالية لعام 2018 ولكن مجلس النواب لازال حديثاً في التشكيل وكذلك لجانه وربما ضيق الوقت لا يسمح برفعها الى البرلمان”.
وأوضح “حسب تقييم مجلس الوزراء ورأيي الشخصي، لا نعتقد انها ستكون نافعة تقديم موازنة تكميلية في الربع الأخير من العام التي عادة ما تقدم في النصف الثاني من السنة المالية، لكننا بحثنا مناقلة الأموال ومنها زيادة رواتب الحشد الشعبي التزاما بقانون موازنة 2018”.
وطمأن العبادي الشعب العراقي بان “الخزين المائي جيد لكنه لازال محدوداً وهناك توقع ملموس بهطول أمطار في موسم الشتاء المقبل وتحقيق إيرادات مائية من دول الجوار والخزين الاستراتيجي لكل السدود سواء في الثرثار وحديثة وحمرين وسد الموصل”.
وعن التحسين الأخير في ارتفاع اسعار النفط قال “الطلب على النفط حاليا أكثر من العرض وهناك ضغوط كثيرة لزيادة الانتاج مثل امريكا وهو ما سيسهم بخفض السعر” مشدداً على “ضرورة الاتفاق على سعر محدد لمنع أي هزة أخرى في الاسواق”.
وبشأن أوضاع محافظة البصرة أكد ان “هناك انجازات على الأرض ومنها توفير مياه الشرب وخفض نسب الملوحة وما يقال انها تحتاج الى مليارات الدولارات هو تقدير غير صحيح وندرس عطاءات لمشاريع مياه في المحافظة وستحال قريباً للتنفيذ”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here