كنوز ميديا – أعلنت اليوم شركة “فيلودين ليدار” عن إطلاق قمّتها للسلامة العالميّة حول التقنيّات الذاتيّة التشغيل لمواجهة مشاكل السلامة والمخاوف العامة حول السيارات الذاتيّة التشغيل. وستجمع الفعاليّة، التي ستُعقد في 18 أكتوبر من الساعة 9:30 صباحاً ولغاية 3:30 بعد الظهر في ملعب “ليفي” في سانتا كلارا بكاليفورنيا، قادة في مجال الأعمال والحكومات والسلامة العامة والمجتمعات من أجل استكشاف استعمال تقنيّة السيارات الذاتيّة التشغيل ضمن جهد عالمي لزيادة السلامة على الطرقات. وبالتزامن مع القمّة، تقوم “فيلودين” أيضاً باستضافة ورشة العمل التدريبيّة “أوتو درايف تشالانج” في مقرّها الواقع في سان خوسيه في 15 و16 أكتوبر. وكجزءٍ من منافسة تستمرّ ثلاثة أعوام مع “جنرال موتورز” و”إس إيه إي إنترناشونال”، تقوم ورشة العمل بمنح 8 فرق من طلاب الجامعات فرصة تطوير سيّارة ذاتية التشغيل بالكامل. من أجل تأكيد الحضور إلى قمّة السلامة، يرجى النقر هنا.

وتنطلق القمّة، التي يستضيفها المقدم والمنتج المنفذ السابق لبرنامج “ميث باستورز” جايمي هاينمان، بملاحظات افتتاحيّة لدافيد هول، المؤسّس والرئيس التنفيذي لشركة “فيلودين ليدار”. ويُعدّ هول صاحب رؤية ومبتكر في قطاع القيادة الذاتيّة لمستشعر “ليدار” الثلاثي الأبعاد بزاوية 360 درجة الذي أشعل ثورة السيّارات الذاتيّة التشغيل. وسيتبع هذه الملاحظات خطابان من متخصّصَين في القطاع: كريستوفر إيه هارت، رئيس مجلس الإدارة السابق للمجلس الوطني لسلامة النقل، وآن إس فيرو، الرئيسة والرئيس التنفيذي للرابطة الأمريكيّة لمدراء قطاع المركبات الآليّة. وخلال القمّة، يستطيع الحضور أن يشاركوا في مجموعة عمل مفتوحة تفاعليّة بقيادة ديفيد ستريكلاند، شريك في شركة “فينابل المحدودة” ومدير سابق للإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية (“إن إتش تي إس إيه”). وستقدّم فيكي نوكس، الرئيس التنفيذي المؤقت لمؤسّسة “أمهات ضدّ القيادة تحت تأثير الكحول” (“إم إيه دي دي”).

وقالت مارتا هول، الرئيسة والرئيسة التنفيذيّة لشؤون تطوير الأعمال في “فيلودين ليدار”، في هذا السياق: “تقدّم أوّل نسخة من قمّة السلامة العالميّة حول التقنيّة الذاتيّة التشغيل للمشاركين منتدى للنقاشات الصريحة حول اتجاه السيّارات الذاتيّة التشغيل. وستشعل أيضاً شرارة العمل التعاوني الذي يزيد وعي المستهلكين حول قيام السيّارات الذاتيّة التشغيل بتحقيق ثورة في مجال المواصلات”. وأضافت: “كما تهدف القمّة إلى زيادة فهم منافع السلامة التي يُمكن تحقيقها من خلال السيّارات الذاتيّة التشغيل، بما في ذلك خفض الضرر الناتج عن 94 في المائة من حوادث السيّارات المميتة الناتجة عن خطأ بشري كلّ عام”.

وتشمل قائمة المتحدثين خلال القمّة خبراء من “بايدو”، و”باكار”، و”فوياج”، و”نافيا”، و”أوتونومو ستاف”، و”مجلس السلامة الوطني”، وجمعيّة مهندسي السيّارات (“إس إيه إي إنترناشونال”)، و”أوتو-أيزاك”، و”أكسيوس”، ودوريّة الطرق السريعة في كاليفورنيا (“سي إتش بيه”)، ومؤسسة فرجينيا للمواصلات التقنيّة، و”فيلودين ليدار”. وقامت “نافيا” و”فوياج” بتطوير سيّارات ذاتيّة التشغيل باستخدام تقنيّة “فيلودين ليدار” التي تُستخدم حاليّاً للطرقات.

لمحة عن قمّة السلامة العالميّة

تضمّ القمّة جلستَي نقاش لفرق من الخبراء، لاستكشاف طرق تثقيف العامّة حول التكنولوجيا الذاتيّة التشغيل ضمن جهود تعزيز المعارف، ومواجهة المخاوف، وتوضيح المشاكل. وتركّز الجلسة الأولى بعنوان “تحديد التشغيل الذاتي الكامل وتقنيّاته الضروريّة” على الوسائل التي تستطيع الشركات ووسائل الإعلام والحكومات من خلالها زيادة ثقة الناس في تقنيّة السيارات الذاتيّة من خلال رسائل شفافة وثابتة حول المعايير والقدرات. وتقدّم الجلسة الثانية بعنوان “الاستعمال المسؤول للسيّارات الذاتيّة التشغيل” منتدى للمتحدثين لاستكشاف كيفيّة عمل الشركات والحكومات معاً لتحقيق المنافع الاجتماعيّة والاقتصاديّة والبيئيّة لتقنيّة السيّارات الذاتيّة.

وستشهد القمّة نشاطات وفعاليات أخرى مثل:

  • جولات مباشرة في السيارات الذاتيّة التشغيل في “أوتونومو ستاف إيه في” و”نافيا أوتونوم شاتل

  • عرض جامد لسيارة ذاتيّة التشغيل مع إخراج مستشعر “ليدار” من “فوياج”

  • عرض واقع افتراضي لتقنيّة “مستشعر ليدار”

  • شاشات عرض وأجنحة تثقيفيّة تستضيفها مؤسّسات مثل “إس إيه إي إنترناشونال”، و”سي إتش بيه”، و”إم إيه دي دي”، و”إيبيلبسي فاونديشن”، و”أكسيوس”، و”فوياج”، وغيرها

15 و16 أكتوبر: تحدّي “أوتو درايف تشالانج” وتعليم الطلاب حول السيارات الذاتيّة التشغيل

وبالتزامن مع القمّة، تترأس “فيلودين” في 15 و16 أكتوبر ورش عمل تدريبيّة في مقرّها في سان خوسيه لطلّاب من ثماني فرق جامعيّة يشاركون في تحدّي “أوتو درايف تشالانج”. وتتطلّب هذه المنافسة التي تمتدّ على ثلاثة أعوام، وهي من تنظيم “جنرال موتورز” و”إس إيه إي إنترناشونال”، أن تقوم الفرق بتطوير سيّارة ذاتيّة التشغيل بالكامل. وسيحضر الطلاب المشاركون في هذه الفعاليّة قمّة السلامة في 18 أكتوبر.

هذا وتركّز ورشة العمل على تقنيّة “ليدار”، التي تتيح معلومات ثلاثيّة الأبعاد عالية الوضوح حول البيئة المحيطة تتطلّبها القيادة الذاتيّة. وستقوم ورشة العمل بتثقيف الطلاب حول الأقسام الأساسيّة من تطوير “ليدار”، بما في ذلك دمج المستشعر، وانصهار المستشعر، وتحديد المسار، وتحديد السيارات. وتضمّ أيضاً لمحة عن مصنع “فيلودين” العملاق، هو محور التصنيع الروبوتي لمستشعرات “ليدار” الأكثر تطوّراً في العالم.

وصرّح ديفيد إل. سكوت، الحائز على شهادة دكتوراه والرئيس التنفيذي لشركة “إس إيه إي إنترناشونال”، قائلاً:
يشكّل كلّ من الابتكار والبراعة حجر زاوية في جعل سلامة السيارات الذاتيّة التشغيل حقيقة واقعة. ومن خلال تحدّي ’أوتو درايف تشالانج‘، يقوم الطلاب بالاستكشاف والحصول على خبرة مباشرة للاطّلاع على كيفيّة توجيه تقنيّة ’ليدار‘ وتقنيّات أخرى للسيارات الذاتيّة التشغيل بموثوقيّة وسلامة. وتتّخذ ’فيلودين ليدار‘ دوراً قياديّاً في المساعدة على تدريب هؤلاء المهندسين من الجيل الجديد الذين يتحضرون لابتكار مستقبل المواصلات الأكثر أماناً”.

تشكّل “فيلودين” راعي رئيسي ومزوّد تقني أساسي لتحدي “أوتو درايف تشالانج”، فهي تقوم بإمداد مستشعرات “ليدار” إلى الفرق الجامعيّة بالإضافة إلى الدعم التقني من مهندسي “فيلودين”. وتتألّف الجامعات المشاركة في “أوتو درايف تشالانج” من: جامعة كيترينج، وجامعة ولاية ميشيغان، وجامعة ميشيغان التقنيّة، وجامعة كارولاينا الشماليّة الحكوميّة للزراعة التكنولوجيا، وجامعة تكساس “إيه آند إم” – “كوليج ستيشن”، وجامعة تورنتو، وجامعة واترلو، وجامعة فرجينيا للتقنيّة.

للاطّلاع على المزيد من المعلومات عن قمّة السلامة العالميّة حول التقنيّات الذاتيّة التشغيل، يرجى النقر هنا.

يُرجى من الوسائل الإعلاميّة الانتباه إلى: للاطلاع على المزيد من المعلومات حول “فيلودين ليدار” أو لطلب مقابلة مع ديفيد هول، يرجى التواصل مع ديفيد كامبستون على البريد الإلكتروني: [email protected]/ 4153592316.

لمحة عن شركة “فيلودين ليدار”

تعتبر “فيلودين”، التي تأسست عام 1983 وتتخذ من وادي السيليكون (“سيليكون فالي”) مقراً لها، شركة تكنولوجيا معروفة على الصعيد العالمي بفضل أجهزة “ليدار” للاستشعار ثلاثي الأبعاد في الوقت الفعلي، الخاصة بها. وتطورت الشركة بعدما قام المؤسس/المخترع ديفيد هول بتطوير مستشعر “ليدار”، مستشعر الحالة الصلبة الهجين “إتش دي إل-64” عام 2005. ومذاك الوقت، باتت شركة “فيلودين ليدار” المطوّر والمصنّع والمورّد الرائد لأنظمة الرؤية ثلاثية الأبعاد في الوقت الفعلي المستخدمة في مختلف التطبيقات التجارية بما فيها المركبات الذاتية، وأنظمة سلامة المركبات، ورسم الخرائط الجوالة، ورسم الخرائط الجوية والأمن. وتتراوح منتجاتها بين “في إل بيه-32 ألترا باك” عالي الأداء للرؤية المحيطية، و”إتش دي إل-32/64″ الكلاسيكي، و”في إل بيه-16″ الفعال من حيث التكلفة، و”في إل إس-128″ الجديد، و”فيلاراي” القادم الذي لم يتمّ الكشف عنه بعد. وتعتبر المجموعة الغنية من برمجيات وخوارزميات التصوّر من “فيلودين” العوامل المساعدة الرئيسية لأنظمة التصوّر الخاصة بها. وتدعم “فيلودين” عملاءها من مكاتبها في سان خوسيه وديترويت وفرانكفورت وبكين. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: http://www.velodynelidar.com.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here