كنوزميديا – أجرى علماء صينيون وأمريكيون أكبر دراسة وراثية في العالم على مجموعة من النساء الصينيات، بهدف اكتشاف المزيد من الحقائق بشأن السمات البشرية.
وقال العلماء انهم ” حللوا جزءًا من الجينوم لأكثر من 141.431 امرأة حامل، وهو أكبر تحليل جيني للشعب الصيني حتى الآن، من شأنه الكشف عن الارتباط بين الجينات ونتائج الولادة، بما في ذلك ولادة التوائم وعمر المرأة عند الحمل الأول.
واستخدم العلماء خلال الدراسة بيانات الفحص غير الجراحي قبل الولادة لكل أم، والمعروف باسم NIPT، وهو اختبار الحمض النووي للجنين في دم الأم، والذي يساعد على اكتشاف ما إذا كان الطفل يحمل أي نوع من أنواع خلل الكروموسومات، والتي تتضمن متلازمة داون، متلازمة باتو، متلازمة إدوارد، إضافة إلى إمكانية اكتشاف جنس المولود في وقت مبكر.
ومن المعروف طبيًا أنه عند حدوث الحمل تتسرب كمية قليلة من دم الجنين الذي يحتوي على الحمض النووي إلى الدورة الدموية للأم، ما يسمح بسهولة اكتشاف معلومات خاصة بالجنين، وتشخيص ما إذا كان مصاب بأحد الأمراض الوراثية أم لاss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here