كنوزميديا – يمكن لمنظومة صواريخ “إس-300” المضادة للطيران أن تغطي دائرة يتراوح نصف قطرها بين 150 و250 كيلومترا حسب نوع الصاروخ.
أعلن ذلك مدير عام سابق لمكتب التصميم الأساسي التابع لشركة “ألماز-أنتي” الروسية التي تنتج وسائط الدفاع الجوي.
وقال إيغور اشوربيلي، مدير عام مكتب تصميم وسائط الدفاع الجوي في السابق، في رد له على سؤال وجهه له معلق عسكري في مقابلة بثتها قناة “زفيزدا” إحدى قنوات التلفزيون الروسي، إن مدى منظومة “إس-300” يتراوح بين 150 و250 كيلومترا حسب نوع الصاروخ المستخدم ووفق مكان تواجدها في الأراضي السورية.
وأقدمت روسيا على تزويد قوات الدفاع الجوي السورية بمنظومات “إس-300” بعد غارة الطيران الحربي الإسرائيلي على منشآت في محافظة اللاذقية السورية في 17 سبتمبر/أيلول الماضي والتي تسببت في إصابة طائرة الاستطلاع الروسية “إيل-20” المحلقة في سماء البحر المتوسط.
وقال اشوربيلي إن الطائرات الإسرائيلية التي أغارت على المنشآت السورية في 17 سبتمبر ألقت قنابلها الموجهة من مسافة 100 كيلومتر، مشيرا إلى أنه لو كانت قوات الدفاع الجوي السورية تمتلك منظومات “إس-300” لواجهت طائرات “إف-16” الإسرائيلية صعوبات في الاقتراب من أجواء سوريا.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here