كنوزميديا 
أعلنت شركة “روستيخ” الحكومية الروسية المعنية بتصدير المنتجات المدنية والعسكرية، أن موسكو لا تهاب العقوبات الأمريكية التي قد تفرض بسبب شراء الهند منظومات “إس-400”.
وقال متحدث باسم الشركة، في حديث لوكالة “إنترفاكس” الروسية، اليوم الجمعة: “من يخشى الذئاب لا يتجول في الغابات. إننا نكافح المنافسة غير المنصفة بوسائل شفهية ونزيهة في الأسواق الخارجية”.
ووقعت روسيا والهند في وقت سابق من الجمعة على صفقة ثنائية تتجاوز قيمتها 5 مليارات دولار بشأن توريد 5 كتائب من منظومات “إس-400” الصاروخية الروسية للدفاع الجوي على هامش اللقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي.
وذكر رئيس شركة “روس أوبورون إكسبورت”، التي تدخل ضمن مجموعة “روستيخ” وتعتبر الجهة الوحيدة المعنية بتصدير الأسلحة الروسية إلى الخارج، ألكسندر ميخييف: “بدأنا اعتبارا من اليوم بتنفيذ الصفقة”.
وأشار ميخييف إلى أن هذه الصفقة هي الأكبر التي أبرمتها شركة “روس أوبورون إكسبورت” وشهدها التعاون العسكري التقني بين روسيا والهند.
وأكدت الولايات المتحدة مرارا في وقت سابق سعيها لعرقلة عملية شراء منظومات “إس-400” الروسية من قبل الدول الأخرى بتلويحها بالعقوبات، وفرضت عددا من الإجراءات التقييدية في هذا الإطار شهر سبتمبر الماضي على الصين، الدولة الأولى التي وقعت على صفقة اقتناء هذا السلاح من روسيا.
كما هددت الولايات المتحدة بشكل سافر بفرض عقوبات على تركيا، التي وقعت أيضا على صفقة مع روسيا بخصوص شراء “إس-400”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here