كنوزميديا –  أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الخميس، أن العراق لن يكون جزءاً من سياسة المحاور، رافضاً التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للعراق.

وقال الحلبوسي في مؤتمر عقده في القاهرة وتابعته وكالة [كنوز ميديا] ، إن “العراقَ لن يكونَ جزءًا من سياسةِ المحاورِ، وسنعملُ على حفظِ سيادته، كما اننا لن نرضى بأن يكونَ ساحةً لتصفيةِ الحساباتِ، ونرفضُ التدخلَ الخارجي في شؤونِه الداخلية”، داعيا إلى “أهميةِ متابعةِ أوضاعِ الجاليةِ العراقيةِ وتذليلِ العقباتِ التي تواجهُهم”.

وأضاف الحلبوسي، أن “العراقَ أثبتَ للعالمِ أنَّه موحَّدٌ بعد أن امتزجت دماءُ أبنائِه الطاهرة وبمختلفِ الانتماءاتِ حينَ دافعوا عن أرضِه ومقدساتِه”، داعيا الى “إعادةِ إعمارِ العراقِ وبمشاركةٍ عربيةٍ وإقليميةٍ، وذلك لطيِّ صفحة الإرهاب بشكلٍ نهائي، واستكمالِ المسيرةِ نحو الاتجاهِ الصحيح الذي يمثله العراق”.

وطالب الحلبوسي، بحسب المؤتمر، “الأمينَ العامَّ لجامعةِ الدولِ العربيةِ وعددًا من مسؤولي دولِ الجوارِ بحفظِ حصةِ العراقِ المائية”.

ووَصل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، امس الاربعاء، الى القاهرة للمشاركة في اعمال مؤتمر البرلمان العربي.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here