كنوزميديا 
كشفت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها , فضيحة جديدة للرئيس الامريكي ترامب لتهربه من دفع ضريبة قيمتها  413 مليون دولار نتيجة لبناء ثروة عقارية
على مدى سنوات ، لكن التحقيقات التي اجرتها الصحيفة بينت انه حصل من والديه على مدى عقود مبلغ 400 مليون دولار انتقلت عليه عبر التهرب الضريبي.
وذكرت الصحيفة في تقريرها الذي تابعته وكالة  كنوزميديا  أن ” دونالد ترامب وأشقاءه يتلقون، منذ كانوا أطفالا وحتى اليوم، عوائد مالية مصدرها الإمبراطورية العقارية التي بناها والدهم فريد ترامب” طبقا للتصاريح الضريبية والوثائق المالية السرية.
واضافت أن ” ما حصل عليه ترامب من هذه العوائد تساوي قيمته اليوم حوالى 413 مليون دولار”، مشيرة الى أن ” جزءا من هذه الأموال انتقلت إلى دونالد ترامب من خلال ممارسات متنوعة من التهرب الضريبي، أبرزها أن أولاد فريد ترامب أسسوا شركة واجهة، هدفها الوحيد إخفاء الهبات التي حصلوا عليها من والديهم، لأن الاعلان عنها كان يحتم عليهم دفع ضرائب كبيرة عليها”.
وتابعت أن ” دونالد ترامب ساعد والده أيضا على الحصول، خلافا للقانون، على تخفيضات ضريبية بملايين الدولارات، كما ساعده على تثمين قيمة ممتلكاته العقارية بأقل من قيمتها الحقيقية بهدف خفض قيمة الضريبة التي يتعين دفعها كرسوم انتقال تركة”.
واشارت الى أنه ” إذا ثبت ما يقوله التحقيق يكون ادعاء الملياردير المثير للجدل بأنه صنع نفسه بنفسه، وبأن كل ما حصل عليه من والده كان قرضا بقيمة مليون دولار سدده له لاحقا مع الفوائد، مجرد كذبة كبيرة”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here