كنوزميديا 
يرى المتابعون ان خسارة مباراة مانشستر يونايتد الانكليزي الليلة مع نظيره فالنسيا الاسباني ضمن دوري ابطال اوروبا قد تكتب كلمة النهاية للمدرب البرتغالى جوزيه مورينيو مع الفريق
وذكرالمتابعون في تقاريرهم ان مانشستر يونايتد يعيش اياما صعبا بعدما تعادل مع ولفرهامبتون في الجولة السادسة من الدوري بجانب الخروج من بطولة كأس الرابطة من الدور الثالث أمام ديربي كاونتي أحد أندية دوري الدرجة الأولى
وتذوق مرارة الهزيمة السبت الماضي أمام وست هام يونايتد بثلاثة أهداف ليحتل المركز العاشر في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 10 نقاط فقط في أسوأ بداية للفريق منذ 29 عامًا.
ويسعى مانشستر يونايتد لتجاوز أحزانه المحلية بتحقيق الفوز في دور المجموعات بعد تغلبه في الجولة الأولى على يونج بويز السويسرى بثلاثية نظيفة.”SS

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here