كنوزميديا 
كشف يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، ما وصف بالسر حول عدم تعاون لاعبي الفريق مع نجمه المصري محمد صلاح، وسر الخسارة أمام تشيلسي مساء أمس الأربعاء.
وقال كلوب في تصريحات نقلها موقع “مترو” البريطاني، إنه انفجر غاضبا في وجه لاعب الفريق، شيردان شاكيري، عقب خسارة ليفربول أمام تشيلسي بهدفين مقابل هدف وحيد في كأس إنجلترا.
وقال كلوب إنه شعر بالغضب العارم، بسبب إهدار الريدز فرصة الفوز السهلة على تشيلسي، خاصة وأن ليفربول كان متقدما، لكن ما زاد غضبه هو إهدار شاكيري فرصة سهلة في نهاية المباراة، وعدم استماعه لتعليماته بالتمرير لمحمد صلاح.
وتابع “كنا نحتاج إلى هدف لنضمن التعادل، والفرصة كانت سهلة وركلة حرة من موقع ذهبي، ووجهت تعليماتي لشاكيري بالتمرير إلى محمد صلاح، لكنه فضل تسديدها وإهدار فرصة سهلة، لذلك انفجرت غاضبا في وجهه”.
ومضى “كان محمد صلاح في مواجهة المرمى تقريبا وتمريرها له كان سيضمن هدفا مؤكدا بالنسبة لنا”.
وكان ليفربول قد ودع كأس الرابطة الإنجليزية من الدور الثالث، عقب الخسارة أمام ضيفه تشيلسي بهدفين مقابل هدف.
وتقدم أصحاب الأرض بهدف دانييل ستوريدج في الدقيقة 58، قبل أن يرد الضيوف بهدفي إيمرسون وهازارد في الدقيقتين 79 و85.
وشهدت المباراة مشاركة محمد صلاح كبديل في الدقيقة 87، إلا أن الوقت لم يسعف النجم المصري لإدراك التعادل للريدز.
وقدم محمد صلاح (25 عاما)، الموسم الماضي موسما استثنائيا مع ليفربول، وحصل على لقب هداف الدوري الإنجليزي “البريمر ليغ” وأفضل لاعب في البطولة، وسجل نحو 44 هدفا مع الريدز في جميع المسابقات، ما دفع النادي الإنجليزي لتمديد عقده ومنحه راتبا قياسيا، بعدما تزايدت تقارير عديدة حول احتمال انتقاله وربطته بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني وأندية عديدة كبرى، كما ترشح إلى جائزة أفضل لاعب في العالم بجانب كريستيانو رونالدو ولوكا مودريتيش، وحصوله على لقب أفضل هدف في العالم لعام 2017، لكنه لم يظهر الموسم الحالي بصورته المعهودة كالموسم الماضي.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here