تصدرت قناة يوتيوب مواقع الانترنت التي يقضي عليها العراقيون ساعات طويلة. هذا التصنيف الجديد أصدرته مواقع عالمية، أشارت الى أن أكثر من 2 مليون عراقي من أصل 8 مليون مستخم للانترنت، يمضون وقتهم على هذه المنصة العملاقة للفيديوهات. يُعتبر هذا الرقم الكبير مهمًا بالنسبة للمدوّنين على يوتيوب، اليوتيوبرز أو الـVloggers وبالأخص العراقيين، بفضل العائد المادي الذي يُمنح للمدوّن مع كلّ إعلان يظهر في الفيديو.
في المقابل، يتفاوت الدخل الإعلاني على يوتيوب بين دولة وأخرى، حيث يتعدى عدد مستخدمي الانترنت في السعودية 20 مليون مستخدم، بحسب تقارير هيئة الاتصالات السنوية التي أظهرت زيادة في نسبة انتشار الشبكة العنكبوتية خلال السنوات العشر الماضية. بالتالي، تشير هذه التقارير الى أن السوق الاعلاني في السعودية يفتح بابًا للمدونين في جني الأرباح الطائلة. على سبيل المثال، احتل الفلوغر محمد مشيع الغامدي المركز الأول في قائمة أعلى “يوتيوبر” مشاهدةً في السعودية. وبحسب احصاءات موقع Social Blade ، تتراوح أرباح الأخير الشهرية من قناته على يوتيوب ما بين 20.7 إلى 328.9 ألف دولار أميركي بعدما حقق 85.059.000 مشاهدة خلال شهر واحد. من السعودية ننتقل الى أميركا، حيث تمكن المدوّن رومان اتوود Roman Atwood أن يجني 8 مليون دولار على يوتيوب بفضل مقاطع فكاهية قام بتصويرها وإنتاجها بجودة متواضعة وعَرضَ فيها مقالبًا وخدعًا بطريقة استثنائية تختلف عن برامج التلفزيون. شوهدت فيديوهات رومان 1.4 مليار مرة، وكان أبرزها “مزحة الكرات البلاستيكية” التي شوهدت بمفردها أكثر من 83 مليون مرة واستخدمتها شركة “نيسان” في حملتها الدعائية “#WithDad”.
لكن ماذا عن العراق؟
صحيح أن الربح المادي عبر يوتيوب يعتمد على مدى امكانية جذب المشاهدين وتفاعلهم مع الفيديو المعروض، لكن من المهم الإشارة الى أن شركات الإعلانات هي التي تقوم باختيار الفيديوهات التي ستحمل إعلانها. ومن ثم تقوم غوغل التي تملك يوتيوب، بدفع نسبة من عوائد ذلك الإعلان للمشترك الذي وضع الفيديو.  بالتالي تتغير أسعار بثّ الاعلانات وفق ثلاثة عوامل أساسية هي: عدد المشاهدين، الطلب على الاعلانات وسعر الاعلان وفق السوق.
هل أصبح اليوتيوبر لؤي ساهي مليونيرا بفضل يوتيوب؟
في هذا الاطار، نشر اليوتيوبر العراقي لؤي ساهي فيديو عبر قناته على يوتيوب، أوضح فيه حقيقة الاشاعات التي تطاله بأنه أصبح ميلونيرا بفضل أرباح الاعلانات التي يجنيها عبر القناة. وفي رسم بياني نشره في الفيديو، أكد أنه يحصل على حوالي 1000 دولار شهريا كأرباح من الاعلانات على يوتيوب وبالتالي لا يُعدّ هذا الرقم دخلاً كبيراً يجعله يكسب أموالا طائلة.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here