كنوزميديا 
خلصت دراسة أمريكية إلى أن ممارسة الرياضة والقيام بالأعباء المنزلية يساعدان في الحد من ظهور أعراض الأمراض النفسية، وتحسن الحالة المزاجية، ومقاومة التوتر والاكتئاب.
وذكرت الدراسة، أن “أيام الشعور بالحالة المزاجية السيئة شهريا بلغت 3.4 يوم في المتوسط وكانت أقل لدى من يمارسون بعض النشاط الجسدي خارج نطاق العمل بمقدار 1.5 يوم، وبدا أن للرياضة تأثيرا أكبر على من لديهم تاريخ مع مرض الاكتئاب، فضمن هذه الفئة تراجع شعور من يمارسون الرياضة بحالة نفسية سيئة بمقدار 3.8 يوم شهريا في المتوسط مقارنة بمن لم يفعلوا قط.”
واضافت الدراسة ان ” من يمارسون الرياضة يتحلون بصحة نفسية أفضل ممن لا يفعلون خاصة من يتمرنون بين ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيا لمدة 45 دقيقة”.
واكدت الدراسة على ” المنافع الصحية المتعددة لممارسة الرياضة بغض النظر عن السن أو العرق أو النوع أو الدخل أو الحالة الجسمانية، أي قدر بسيط يفيد، بمعدل 30 دقيقة كحد أدنى، وكل تمرين بما في ذلك المشي يرتبط بتخفيف مشكلات الصحة النفسية”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here