كنوزميديا 
ربط باحثون بين زيادة الوزن لدى النساء والإصابة بـ”سلس البول”، معتبرين أنه كلما زاد الوزن كانت الشابات أكثر عرضه للإصابة.
وقال باحثون أستراليون،أن “احتمالات إصابة البدينات، في منتصف العمر، بسلس البول تزيد المثلين عن احتمالات إصابة من يتمتعن بوزن طبيعي، و تقل الاحتمالات بين النساء اللاتي يعانين من زيادة في الوزن لا تصل لحد السمنة، وجاءت النسبة 35%”، موضحا أنه رغم أن سلس البول قد لا يؤثر بصورة كبيرة على الصحة؛ فإنه “قد يؤثر على حالة الشابات العامة، كانبعاث رائحة كريهة والشعور بالحرج”.
واضاف الباحثون انهم ” استعانوا بنحو 14 دراسة تضمنت بيانات عن 47293 امرأة من 8 دول، وهي أستراليا وفرنسا والولايات المتحدة والدنمارك وإنجلترا وأسكتلندا وويلز وهولندا، متوسط أعمارهن تحت 55 عاما، و يُعتقد أن نشاط المثانة المفرط يحدث بسبب التغيرات الأيضية التي ترافق زيادة الوزن أو السمنة، لكنَّ لا أحد يفهم ما الذي يسببها بالضبط”.
واشار الباحثون الى ان “النساء اللائي يعانين من هذه الحالة بسبب زيادة الوزن سيشهدن تحسنا إذا ما خسروا الكيلوجرامات الزائدة، أما من تعاني من زيادة الوزن أو البدانة، ولم تصب بعد بسلس البول فعليها أن تفكر في خسارة الوزن؛ لأنها قد تحميها من هذه الحالة”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here