كنوزميديا 
أكد المساعد المنسق للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد علي فدوي، السبت، أن الحادث الإرهابي في مدينة اهواز هو استمرار لممارسات تنظيم “داعش” الإجرامي في العراق وسوريا، لافتا إلى أن استهداف الابرياء لا يعتبر قوة.
وقال فدوي في تصريحات اوردتها “فارس” واطلعت عليها وكالة كنوزميديا إن “الحادث الإرهابي في مدينة اهواز والذي استهدف عرضا عسكريا بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس هو استمرار لممارسات تنظيم “داعش” الإجرامي في العراق وسوريا”، متسائلا “هل ان قيام شخصين او ثلاثة بإطلاق النار على المدنيين يعتبر انجازا؟ الا تقع هكذا حوادث كل يوم في اميركا او اوروبا؟”.
وأضاف أن “هذا الموضوع (إطلاق النار) لا يثبت القوة، بل يدل على الذلة ويأتي استمرارا لممارسات داعش في العراق وسوريا، حيث يقتلون الابرياء الذين ليسوا في موقع دفاع ولا في موقع عسكري”.
وتابع فدوي، أن “الانجاز والشجاعة أن تكون لنا القدرة في مواجهة يتحدد فيها كلا الطرفين.. لقد قمنا بإحباط مؤامرة كبرى باسم “داعش” وفرضنا الذلة عليهم، وهذا كان صعبا على العدو”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here