كنوزميديا – دعت عضو مفوضية حقوق الانسان، فاتن الحلفي ،الجمعة، الحكومة العراقية لاعتماد التنمية المستدامة لخلق السلام في العراق.
وقالت الحلفي بيان ،انه “من الضروري العمل على نشر السلام وخاصة بعد مرحلة داعش الذي ولد الكثير من السلبيات التي اثرت على السلم الاجتماعي بين المكونات ولذلك يتوجب علينا ان نسعى لخلق بيئة مناسبة لاعادة الوحدة والوئام بغض النظر عن الانتماء الديني او القومي او المذهبي فقط انتمائهم يكون للإنسانية وحبهم لبلدهم”.
واضافت ان “خلق السلام بين المجتمعات مابعد هذه المرحلة من المهام الصعبة لما خلفه هذا التنظيم من دمار وخراب ونزاعات وانعدام خدمات وعمليات تهجير وهذا يحتاج الى خطة منظمة من قبل الدولة”.
واوضحت الحلفي ان “المفوضية تسعى دائما من خلال التنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية من خلال عقد لجان واقامة دورات لتدريب وتطوير الفرد وخاصة تمكين المراة لدورها في بناء المجتمع اضافة الى اطلاقها للشعارات التي تحث على نبذ جميع اشكال العنف والتمييز في المجتمع”.
وطالبت الحكومة العراقية بـ”اعتماد التنمية المستدامة وهو عمليّة إدارة قواعد الموارد الطبيعية والعمل على توجيهها بصورة تضمن تحقيق واستمرار إشباع الحاجات البشرية للأجيال الحالية وكذلك المستقبلية والتي تعمل على النهوض بالواقع المعاشي للفرد العراقي واخراجه من خط الفقر ليتمكن من تطوير قدراته العلمية والمهنية والقضاء على الفقر والبطالة وهذا بدوره يخلق السلام اضافة الى نشر ثقافة التسامح بين مكونات الشعبss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here