كنوزميديا 
أكد الخبير الاقتصادي، باسم جميل انطوان، الجمعة، حاجة الحكومة الى موازنة تكميلية مصوت عليها داخل البرلمان من اجل التصرف بفائض ايرادات النفط، مبيناً ان الحكومة لاتفصح عن حجم المبلغ الذي بحوزتها من فائض النفط كونها تعاني عجزاً في الميزانية لأكثر من 13 تريليون دينار.
وقال انطوان  ان “مبلغ الفائض من إيرادات النفط لاتفصح عنه الحكومة لان ميزانيتها تعاني عجزا باكثر من 13 تريليون دينار”.
وبين ان “الحكومة لاتستطيع ان تتصرف بفائض ايرادات النفط لان الموازنة مصوت عليها من قبل البرلمان والتصرف بالفائض منه يكون عن طريق موازنة تكميلية يوافق عليها مجلس النواب”.
واوضح ان “الحكومة مديونه للبنك المركزي بحدود 20 تريليون دينار، وهناك فصل بين مايملكه البنك المركزي وبين ميزانية الدولة”.
واكد ان “الموازنة المقدمة لعام 2019  احتسب فيها سعر برميل النفط بـ 55-60 دولار، هي ميزانية تخمينية فقد يرتفع سعر البرميل او ينخفض، الامر الذي جعل الحكومة تضع هذه الميزانية”.
ونفى انطوان “وجود ميزانية انفجارية كزن الحكومة مطلوبة اكثر من 100 مليار دولار داخليا وخارجيا، وبالتالي ستستغل ما لديها من اموال لتسديد ديونها بالاضافة الى دعم القطاعات الخاص والصناعي والزراعي”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here