كنوزميديا 
كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن الراحة ليست الطريقة المثلى للتعافي من إصابات الدماغ، بل إن العودة إلى العمل والحياة اليومية تساعد على التعافي بشكل أفضل، ما يخالف كل ما هو متعارف عليه سابقاً حول الطرق الأساسية لعلاج إصابات الدماغ.
وذكرت الدراسة،  أن “الفئران التي تعافت بشكل سريع، هى التي أعيد دمجها مع مجتمعها والمشاركة في النشاطات اليومية”، مبينة أن “الأطباء يطلبون عادة من المريض التزام الراحة بعد إصابات الدماغ، لكن تبين أن العودة لمسار الحياة اليومية يحفز القشرة الدماغية التي تلعب دوراً رئيسياً في العديد من الوظائف من النظر إلى الشم إلى الحركة والذاكرة، وبالتالي يجعلها تسترد عافيتها بشكل أسرع”.
واضافت الدراسة، أنه “رغم أن نتائج دراستهم كانت مفاجئة، لكنها تفتح الباب لمسار جديد لتفعيل جهود إعادة التأهيل بشكل أفضل لمن يعانون من إصابات خطيرة في الدماغ”.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here