كنوزميديا –   أكد الخبير المالي داود عبد زاير ، اليوم الاثنين ، أن الحكومة المركزية عزفت عن استخدام فائض الموازنة الاتحادية للعام الحالي والمقدر باكثر من 22 مليار دولار ، فيما اشار الى ان الحكومة ستستخدم تلك الأموال الفائضة خلال السنوات الأربع القادمة في استيعاب خريجي الجامعات وبناء الوحدات السكنية
. وقال عبد زاير إن “الحكومة المركزية عزفت عن استخدام فائض الموازنة المقدر بـ22 مليار دولار بعد ارتفاع سعر النفط إلى أكثر من 70 دولار خلال الوقت الحالي للتخوف من زيادة التقشف وقلة الموارد”، لافتا إلى إن “الحكومة ستستخدم تلك الأموال الفائضة خلال السنوات الأربع القادمة في استيعاب خريجي الجامعات وإقامة مشاريع وبناء الوحدات السكنية”. وأضاف إن “فائض الموازنة سيكون حلا في تخفيف نسبة البطالة إلى نسب قد تصل 10% في حال وظفت تلك الأموال في مكانها المناسب في إنشاء المشاريع وبناء
الوحدات السكنية”، مبينا إن “نسبة البطالة قد تجاوزت الـ35% من السكان البلاد”. ومن جانب أخر أكد زاير إن “الديون المقدرة بـ133 مليار دولار على العراق لم يتم استخدامها بشكل كامل”، مبينا إن “الديون الحقيقة لا تتجاوز 35 مليار دولار المسحوبة عن طريق البنك الدولي وصندوق النقد الدولي”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here