كنوزميديا 
توصلت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا في Riverside، إلى أن امتلاك الأشخاص لجسم يشبه شكل تفاحة يمكن أن يزيد من خطر حدوث التهاب في الدماغ.
ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين تتراكم لديهم الدهون حول منطقة البطن، معرضون لخطر الإصابة بأمراض الدماغ والالتهابات.
وعلى النقيض من ذلك، فإن الأجسام التي تأتي على شكل “إجاصة”، حيث تتجمع الدهون حول الوركين والفخذين والأرداف، تكون أقل عرضة للخطر.
وأوضحت الدراسة أنه من بين الأشخاص الأصحاء، فإن خطر التهاب الدماغ المرتبط بوجود دهون حول البطن، يكاد يكون مقتصرا على الرجال، حيث يعتقد الباحثون أن المرأة تطورت لتتحمل مخاطر أقل، لأن الحمل يسبب لها زيادة في كمية الدهون حول منطقة الوسط.
وقال المعد الرئيسي، الأستاذ دجورجيكا كوس، من جامعة كاليفورنيا، Riverside: “نصيحتي هي: راقب نظامك الغذائي! وراقب وزن الجسم، خاصة تراكم الدهون حول منطقة البطن”.
وفي الدراسة، حلل الباحثون فئران ذكورية عمرها 3 أسابيع. ومثل الرجال، تميل القوارض الذكور لتخزين الدهون حول منطقة البطن، ليصبح شكلها كالتفاحة. كما حللوا الفئران الإناث، التي عادة ما تودع الدهون حول الوركين، مثل النساء.
وتم تغذية بعض القوارض بنظام غذائي غني بالدهون، بينما عُرضت الفئران الأخرى لنظام غذائي قياسي وصحي. وجُمعت عينات الدم من جميع الفئران، لتحديد كيفية تأثير وجباتها على مستويات الهرمون لديها.
وتشير النتائج إلى أن ذكور الفئران السمينة، تخزن الدهون حول بطونها، ما يخلق شكل التفاحة. كما شهدت هذه القوارض مستويات أعلى من الالتهاب في أدمغتها.
وعلى الرغم من ذلك، تخزن القوارض الإناث البدينات، الدهون الزائدة تحت جلدها، ولديها كميات أقل من الالتهاب.
وقال البروفيسور كوس: “نعلم أن دهون البطن تصبح أكثر التهابا مع زيادة الدهون. ثم تجند هذه الدهون الخلايا المناعية من الدورة الدموية، التي يتم تفعيلها”.
وفي الفئران الذكور البدينة، تعبر هذه الخلايا المناعية حاجز الدم في الدماغ، والذي يمنع عادة المواد الخطرة من الوصول إلى الجهاز الحيوي.
وأوضح كوس بالقول: “لقد اعتبر الدماغ موقعا محصنا، ولكننا نظهر أن الالتهاب المحيطي يؤثر عليه، ما قد يسبب مشاكل عصبية”. وسبق أن ارتبط التهاب الدماغ على المدى الطويل مع تلف الجهاز العصبي.
وبالإضافة إلى مستويات أعلى من الالتهاب، فإن الفئران الذكورية السمينة هي أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي أكثر من نظيراتها الإناث.
وتحدث المتلازمة الأيضية عندما يكون لدى الشخص ما لا يقل عن 3 من الأسباب التالية: السمنة في منطقة البطن، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر فيه، وكذلك كميات كبيرة من الدهون في الدم وارتفاع الكوليسترول.
وعلى الرغم من تغذية الفئران الإناث من النظام الغذائي عالي الدهون نفسه مثل الذكور، فإنها تتطلب فترة أطول لزيادة الوزن. ويعتقد أن هذا يرجع إلى أن الفئران الإناث تنتج الإستروجين الذي يحميها من زيادة الوزن.
وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من النساء يزيد وزنهن بعد انقطاع الطمث، بسب  انخفاض هذا الهرمون ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here