كنوز ميديا –   كشفت الدائرة الامنية بوزارة الشوون الاقتصادية والمالية الايرانية في تقرير عن كيفية اثارة الحرب النفسية من قبل الاعداء بهدف تقليل ثقة الشعب بالمستقبل الاقتصادي للبلاد والحث على خروج رؤوس اموال الايرانيين الى الخارج والمساس بالنظام الاقتصادي الايراني.
واشارت الدائرة الامنية في وزارة الاقتصاد في تقريرها الي محاولات الاعداء لتشجيع الاشخاص لنقل رؤوس اموالهم الي خارج البلاد واخذ الاقامة من دولة اوروبية او اميركية.
وتشير دراسات ان وزارة الخزانة الاميركية وبالتنسيق مع وزارة خارجيتها تقوم بتعريف هولاء الاشخاص عن طريق قنوات الاتصال المتعددة لها بما في ذلك اجراء المقابلة في اطار عملية اخذ التاشيرة وكذلك عن طريق وكلائها الرسميين في المحكمة الاميركية العليا ومؤسسات وشركات اميركية مرتبطة بالمهاجرين اذ تقوم الوزارة بدراسة طلباتهم وتوصي هولاء الاشخاص ليستفيدوا من هولاء الاستشاريين لنقل رؤوس اموالهم الي خارج البلاد.
واضاف التقرير انه يتم تقديم هولاء الاشخاص الي الاستشاريين الذين يعتبرون عناصر هذه المنظومة في الحقيقة وتجري التمهيدات اللازمة لنقل رؤوس اموالهم الي خارج البلاد.
وصرح البيان ان مهمة هذه المنظومة تتمثل في تقديم خدمات لتسهيل نقل رؤوس اموال الايرانيين الي خارج البلاد بهدف اضعاف اقتصاد ايران اضافة الي ان هذه المنظومة توفر الموارد المالية بالريال لايجاد واستخدام قواعد المساس بالنظام وبرنامج البلاد بشان العمله الصعبة.
وتابع ان التخطيط في المجال الدعائي والثقافي لتشجيع الايرانيين علي الهجرة والاستثمار في الخارج وتشجيع الشركات والوكلاء الاستشاريين لتشجيع القيام بهذا العمل علي اساس السياسات المشتركة لوزارتي الخارجية والخزانة وكذلك دائرة خدمات الهجرة والمواطنة الاميركية (USCIS).
وصرح انه تم التعرف علي العديد من الموسسات والوكلاء الذين يعلمون في اطار اهداف هذه المنظومة مضيفا ان بعض القنوات الفضائية بما فيها قناة ‘تي ام’ تتعاون مع هذا المخطط بصورة مباشرة حيث ان مصاديق دفع رؤوس الاموال عن طريق هذه المنظومة الي خارج البلاد تجري دراستها حاليا من قبل الدائرة الامنية في وزارة الاقتصاد والمالية الايرانية.  

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here