كنوزميديا –  أعلن مدير مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين حسين قائيدي، عن تحرير فتاة إيزيدية من قبضة تنظيم “داعش” داخل الأراض السورية. 

وقال قائيدي في تصريح لوكالة أنباء “سبوتنك” الروسية، وتابعته  وكالة[كنوز ميديا]، إنه تم تحرير فتاة إيزيدية تبلغ من العمر 18 عاماً، من داخل إحدى المناطق السورية، من قبضة تنظيم “داعش”، مبيناً أن الفتاة من منطقة الوردية (غربي قضاء سنجار)”.

وأوضح، أن مكتب إنقاذ المخطوفين قام بتكيف أحد الفرق العاملة معنا، للتوجه للمكان المعين لتحرير الفتاة، وتم اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية والمعنوية، مشيراً إلى أن عدد الايزيديين المختطفين الناجين من قبضة “داعش”، حتى الآن منذ افتتاح المكتب، بلغ (3321) شخصا.

وأضاف، أنه “حسب الإحصائيات الموجودة لدينا، لا يزال أكثر من 3 آلاف شخص من المكون الايزيدي، مختطف لدى تنظيم داعش، والمكتب يعاهد أهالي الضحايا بأن العمل مستمر حتى تحرير أخر مختطف”.

يذكر أن مسلحي تنظيم “داعش” سيطروا مطلع شهر آب من العام الماضي، على قضاء سنجار ذو الأغلبية الإيزيدية، والذي شهد عملية نزوح كبيرة قدرت بنحو 400 ألف نازح، عقب محاصرة عشرات آلاف الإيزيديين في سنجار فضلا عن ممارسة عمليات القتل والخطف الجماعي من قبل عناصر التنظيم ضد النساء والرجال.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here