كنوز ميديا –  أكد مصدر من داخل الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة، ان الاتحاد لم يحسم بعد اسم مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية، فيما كشف عن وجود اربعة مرشحين للمنصب، مشيرا الى انتظار حسم باقي القوى الكردستانية لمواقفها من المناصب بالاقليم والحكومة الاتحادية.

وقال المصدر في حديث  ان “هناك احاديث اشارت الى حسم الاتحاد الوطنيلمرشحه لمنصب رئيس الجمهورية”، مبينا أنها “معلومات غير دقيقة كون اجتماع المكتب السياسي للاتحاد، ناقش امس، وضع كركوك والعلاقة والتفاهمات مع الحزب الديمقراطي الكردستاني وتشكيل الحكومة المقبلة وانتخابات برلمان الاقليم”. 

وبين المصدر، ان “الاجتماع طرح اسماء اربعة مرشحين لشغل منصب رئيس الجمهورية، ابرزها برهم صالح”، مؤكدا في ذات الوقت “عدم الاتفاق بشكل نهائي على أي اسم من تلك الاسماء”.

واضاف المصدر، ان “الاتحاد بانتظار حسم باقي القوى الكردية لموقفها لباقي المناصب داخل الاقليم او خارجه ضمن الكابينه الحكومية من وزراء اضافة الى الهيئات المستقلة ومنصب نائب رئيس مجلس النواب كون الامور متداخلة وبحاجة الى حوارات اكثر عمق بين القوى الكردستانية لحسمها بشكل تفصيلي قبل الذهاب الى بغداد بموقف موحد بين جميع القوى الكردية”.

وكان مصدر كردي رفيع المستوى كشف، امس الخميس، عن توصل حزبي الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني لاتفاق يقضي بمنح الأخير منصب رئاسة الجمهورية بعد مفاوضات عدة جرت بين الطرفين.

وشهدت مدينة السليمانية، اليوم الجمعة، اولى المباحثات الرسمية بين الاتحاد الوطني، وتحالف من اجل الديمقراطية والعدالة برئاسة برهم صالح لعودة الاخير للحزب الذي استقال منه قبل نحو عام.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here