كنوزميديا –  استغرب النائب عن محافظة البصرة عدي عواد عدم جدية رئيس الوزراء حيدر العبادي تجاه ازمة البصرة الحالية، معتبراً أن: “مغادرة العبادي ووفده الذي زار المحافظة يوم امس بشكل سريع ليلاً دون البقاء بالمحافظة هو خير دليل على عدم الاهتمام بمشاكل ومعاناة المواطن في المدينة حيث ان العبادي لم يعقد حتى مؤتمر صحفي ليطلع الشارع البصري على اهم القرارات. فما الداعي من زيارته للبصرة حيث ان اغلب ابناء المدينة خرجوا بتظاهرات رافضة للزيارة التي هي كسابقاتها لم تسفر عن اي حلول عاجلة للازمة”.
وقال عواد خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب اجتماع عقد مع بعض اعضاء البرلمان بقاعة المركز الثقافي النفطي في البصرة: “كان الاجدر بالعبادي ان يوضح قراراته التي اتخذت لحل الازمة البصرية وكنا نتوقع ان تسفر زيارته عن حل مشكلة الملوحة والخدمات الاخرى حتى ان احد الوزراء اخبرنا بانه لم يعلم بزيارة العبادي للبصرة بسبب مغادرته السريعة ليلاً. مبيناً ان: “الازمة طويلة ولدينا علامات استفهام كثيرة حول المشكلة بسبب تبادل الاتهامات بين الحكومة المحلية والحكومة الاتحادية”. مشيراً الى ان: “الموضوع اصبح مثل لعبة جر الحبل بين حكومة البصرة والمركز”. 
وحمل عواد الحكومة المركزية مسؤولية عدم وضع الحلول السريعة للمشاكل التي يعانيها المواطن البصري في ظل ازدياد حالات التسمم التي ما زالت تتوافد الى مستشفيات البصرة ،متهماً في الوقت نفسه بعض الوزارات بالتقصير من بينها وزارة الصحة والموارد المائية والبلديات التي لا تعي حجم المشكلة وتفاقمها واصبح المواطن البصري هو الضحية.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here