كنوز ميديا –  أستدعت وزارة الخارجية الايرانية السفير العراقي بطهران على خلفية الاعتداء على القنصلية الايرانية بالبصرة مساء الجمعة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في تصريح له انه اثر اضرام النار بمبنى القنصلية الايرانية في البصرة من قبل بعض المدفوعين، فقد تم استدعاء السفير العراقي في طهران الى وزارة الخارجية مساء الجمعة وتم ابلاغه احتجاج ايران الشديد للحكومة العراقية على تقاعس القوات الامنية العراقية في الحفاظ على هذا المبنى”.
واضاف، انه في هذا اللقاء اعرب مدير عام دائرة الخليج الفارسي في وزارة الخارجية عن استغرابه ازاء عدم تحرك قوات الشرطة في البصرة وقال، رغم استفزازات الايام الماضية من قبل بعض العناصر المشبوهة ضد القنصلية الايرانية العامة، لم تعمل الحكومة العراقية بوعودها وطماناتها التي قدمتها عبر القنوات الدبلوماسية لاداء واجبها”.
وتم الطلب من السفير العراقي في اللقاء نقل احتجاج ايران الشديد الى حكومة العراق والمبادرة سريعا للكشف عن هوية المسببين واعتقالهم ومحاكمتهم.
جمهر مئات المححتجين الغاضبين حولها.
وأكد إعلام القنصلية الايرانية، إحتراق المبنى بالكامل” مشيرا الى ان “القوات العراقية لم تمنع اقتحام مقرها وحرقه، لكنها لم تتهم جهة معينة بالحادث”.
وأعلنت القنصلية ان “عملها خدمي وما حدث بعيد عن الأخلاق ووحشي وهمجي” لافتتة الى انها “ستلجأ للقانون الدولي”.
من جانبه أمر رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي باحالة الوحدات الامنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الايرانية في البصرة الى التحقيق لعدم قيامهم بواجباتهم في توفير الحماية اللازمة”  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here