كنوز ميديا –  دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، السبت، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الذهاب للبصرة مع كامل كابينته الحكومية لتنفيذ مطالب أهالي المحافظة وليس “إعطاء وعود لا تطبق على أرض الواقع”، معتبرةً أن الأجدر بالعبادي أن لا يترك البصرة لـ”البلطجية ولعصابات الفساد”.

وقالت نصيف في بيان تلقت  وكالة[كنوز ميديا]، نسخة منه، إن “معاناة أهلنا في البصرة ليست جديدة، ولكن الجديد هو انفجار غضب البصريين ونفاد صبرهم بعد أن باتوا محرومين حتى من مياه الشرب ومن أبسط مستلزمات الحياة اليومية، في ظل الإخفاق الحكومي والفشل على كافة الصعد”.

وأضافت، أن “على العبادي الذهاب إلى البصرة مع كامل كابينته الحكومية لتنفيذ الحقوق وليس تمييع القضية وإعطاء الوعود التي لا تطبق على أرض الواقع، والأجدر به أن لايترك البصرة للبلطجية ولعصابات الفساد التي تلاعبت بمقدرات وأرزاق أهلها، فهذه المحافظة المعطاء ظُلمت وتستحق كل الاهتمام، فقد سُرقت انهارها ونفطها وأراضيها بقرارات دولية مجحفة وبوزراء فاسدين، وإلى اليوم تُهضم حقوقها”.

ومضت نصيف إلى القول، إن “على الحكومة أن لا تترك البصرة لأجندة اللئام”، مشيرةً إلى أن “التأريخ سيسجل كل من ظلم البصرة وتجاهل مأساة أهلها ومعاناتهم”.

وتشهد محافظة البصرة منذ اشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى مقتل عدد من المتظاهرين واصابة آخرين.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here