كنوزميديا – كشف عالم الفلك في جامعة طوكيو صرود مو, الثلاثاء, عن احتمالية وجود كوكب تاسع بعد كوكب المشتري.
وقال صرود مو في تصريح, إنه “في كل مرة نلتقط فيها صورة، هناك احتمال أن يكون هذا الكوكب في اللقطة”.
وأضاف أنه “بينما تتراكم الأدلة على وجودها، لم يتمكن أي تلسكوب من رصده”.
من جانبه, أكد مايكل براون وهو عالم فلك في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، إنه يشعر “بالتفاؤل الأبدي” بأن شخصاً ما سيجده قريباً, لكن الخبراء يقولون إنه قد يكون غير مرئيًا بشكل أساسي للمراصد الموجودة.
إلى ذلك, أشارت ناسا إلى أنه “قد تكون هناك بعض العثرات على الحواف الخارجية الجليدية لنظامنا الشمسي، التي تختبئ في الظلام، ولكنها تسحب خيوط خفية وراء الكواليس، إذ تمتد خارج مدارات الأجسام البعيدة، وربما حتى يميل النظام الشمسي بأكمله إلى جانب واحد”.
ويناقش علماء الفلك ما إذا كان الكوكب التاسع المراوغ يدور خارج بلوتو لسنوات، لكن دراسة أخيرة قد تثبت أخيراً أن العالم الغامض حقيقي، إذ اكتشف الباحثون جسماً صخرياً بعيداً يقترحون أنه قد تم دفعه إلى “مدار غير عادي” بواسطة سحب الجاذبية لكوكب مجهول.
ويؤكد العلماء إن بحثهم يعزز قضية مقنعة بشكل دائم مفادها أن ما يسمى بـ “الكوكب التاسع” موجود. ss 
المشاركة

اترك تعليق