عقد الأمناء العامين لاتحادات كرة القدم المشاركة في دورة كأس الخليج العربي اجتماعاً مساء اليوم في العاصمة البحرينية المنامة وذلك بناءاً على القرار الذي اتخذه رؤساء الاتحادات الأسبوع الماضي بعقد هذا الاجتماع من أجل وضع كافة الاشتراطات المطلوبة على الاتحاد العراقي لتمكنه من التأكيد على جاهزيته لاستضافة دورة كأس الخليج العربي في نسختها الثانية والعشرين بمدينة البصرة في ديسمبر من العام القادم.

وحضر الاجتماع نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم للشؤون الإدارية والمالية أحمد النعيمي والأمناء العامين بجميع الاتحادات الخليجية وهم القائم بأعمال الأمين العام للاتحاد البحريني لكرة القدم حسن إسماعيل والأمين العام للاتحاد القطري سعود المهندي والأمين العام للاتحاد السعودي عبدالرحمن الخميس والأمين العام للاتحاد العماني صالح الفارسي والأمين العام للاتحاد العراقي طارق أحمد، فيما اعتذر كل من الأمين العام للاتحاد الكويتي سهو السهو وأمين عام الاتحاد اليمني حميد الشيباني وأمين عام الاتحاد الإماراتي يوسف عبدالله لارتباطات خاصة، كما حضر الاجتماع رئيس لجنة المهندسين غانم الكواري بالإضافة إلى عضو اللجنة خالد الحاج.

واستمر الاجتماع قرابة الساعتين حيث أطلع المجتمعون على الجدول المتكامل لكافة المنشآت الرياضية والخدمية التي تحتاجها البطولة، وتم إخطار الاتحاد العراقي بكافة المتطلبات التي يجب أن تستلزمها تلك المنشآت، حيث تم منح الاتحاد العراقي مُهلة حتى الثامن عشر من أغسطس القادم من أجل العمل على استكمال هذا الجدول البياني بالكامل بالمعلومات الدقيقة المتمثلة في نسب الجاهزية في كافة المشاريع بالإضافة إلى أي معلومات أخرى.

كما قرر الأمناء العامين عقد اجتماع آخر في الرابع والعشرين من شهر أغسطس القادم في البحرين من أجل الإطلاع على البيانات الواردة من الاتحاد العراقي بشأن المنشآت الرياضية والخدمية، على أن يتم تحديد زيارات للجنة التفتيش وكذلك للجنة المهندسين في النصف الأول من شهر سبتمبر إلى مدينة البصرة للوقوف على سير العمل في هذه المنشآت ومدى تطابقها مع البيانات الواردة من الاتحاد العراقي.

يشار إلى أن جميع هذه الأعمال سيتم رفعها في النصف الثاني من شهر سبتمبر القادم إلى اجتماع رؤساء الاتحادات والذي من المقرر أن يقام في الخامس من أكتوبر المقبل في البحرين لاتخاذ القرار النهائي بشأن إبقاء الدورة في مدينة البصرة بالعراق أو نقلها إلى مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here