كنوز ميديا/ بغداد …

أفادت الإذاعة الإسرائيلية، الأربعاء، بأن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أعلن خلال لقاء مع أربعة أكاديميين إسرائيليين، أمس، أنه يؤيد “إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح وبدون جيش، مع قوات شرطية لحفظ الأمن لا يتزود عناصرها إلا بالهراوات”.

ونقل المحاضر الإسرائيلي في مركز هرتسليا متعدد المجالات، إيلاي ألون، الذي شارك في اللقاء، أن “عباس تحدث عن دولة فلسطينية في حدود العام 1967 وعاصمتها القدس، وأن تكون منزوعة السلاح وبدون جيش”.

وقال ألون في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية إن “عباس أعلن أنه مستعد للحديث مع كل شخص، وأنه لم ينجح في زحزحة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو عن مواقفه”.

ونقل عن عباس قوله للحضور “إنه يفضل أن تتزود الشرطة الفلسطينية بالعصي وليس بالسلاح، كما اقترح أن يلجأ الطرفان أيضا للأميركيين، لكنه رأى أنه لن تكون هناك حاجة لذلك، ويمكننا التوصل إلى اتفاق بيننا”.

وأكد الرئيس الفلسطيني بحسب المحاضر الإسرائيلي، أنه يعتقد أن “السلاح هو مصلحة إسرائيلية، مشدداً على أنه لا يوجد صراع بين اليهودية وبين الإسلام”.

ووفقا للإذاعة، فإن اللقاء عقد أمس بمبادرة مما يسمى بلجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، برئاسة محمد المدني، ومن بين الذين شاركوا في اللقاء، هاري شاؤلي من المركز الإسرائيلي للأمن والسلام، ويعقوف كوركلي، الذي وصفه إيلاي ألون بأنه “صديق للرئيس عباس

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here