كنوز ميديا – في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شركة غوغل الشهيرة بالتلاعب المقصود بنتائج محرك بحثها لتظهر نتائج تتوافق مع من سماهم “الإعلام الكاذب”، خص بالذكر منهم شبكة سي إن إن الأمريكية للأنباء هذا نصها:

 

جاء في تغريدة ترامب: “في حال البحث على غوغل عن “أخبار ترامب” لا تعرض نتائج سوى تقارير وأخبار الإعلام الكاذب، بعبارة أخرى هي مدبّرة، إنهم يتلاعبون ضدي وضد آخرين بحيث تكون جميع الأخبار والقصص عني سيئة. ولتظهر نتائج سي إن إن الكاذبة وتختفي نتائج أخبار المحافظين/ الجمهوريين ووسائل الإعلام الصادقة. أليس هذا غير شرعي؟”

ويكمل في تغريدة لاحقة “تأتي 96% من نتائج البحث عن “أخبار ترامب” من وسائل إعلام اليسار، هذا خطير. غوغل وغيرها يقمعون صوت المحافظين ويخفون معلومات وأخبار جيدة. هم يتحكمون بما يمكننا رؤيته.”


Source: Google.com
وتأتي هذه التطورات بعد أن أشار ترامب في نهاية الشهر الماضي إلى أن “عمالقة” الإعلام الاجتماعي “يسكتون الملايين من الناس”. إلى جانب تأكيده أن وسائل الإعلام تتآمر مع المستشار الخاص روبرت مولر في تحقيقاته بقضية تعاون مزعوم بين ترامب وروسيا بشأن التلاعب بنتائج الإنتخابات الرئاسية ومحاولة الحصول على معلومات تضر بمنافسته المرشحة آنذاك هيلاري كلينتون.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها ترامب الإعلام بالكذب والانحياز وتزوير الحقائق. وهو اتهام عادة ما يطلقه علنا حين يشير بيده إلى صحافيي الإعلام أثناء إلقائه الخطب واللقاءات الصحفية عند ذكر عبار “الإعلام الكاذب”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here