كنوزميديا 
توقع مركز أبحاث أمريكي متخصص في الشؤون الاستخبارية أن تنسحب تركيا من حلف شمال الأطلسي الناتو خلال الأشهر القادمة.
وذكر تقرير لمركز Academy Securities ونشره موقع أن محلليها الذين راجعوا تقارير مجموعة الاستخبارات الجيوسياسية GIG يُقدّرون أن تركيا ستنسحب من حلف الناتو بنهاية العام الحالي على الأرجح، نتيجة تصاعد التوتر بين تركيا والحلف.
وتتألف مجموعة الاستخبارات الجيوسياسية من عشرة من الجنرالات والأدميرالات المتقاعدين في الجيش الأمريكي.
وأرجع التقرير رغبة تركيا في الخروج من الحلف إلى النزعة الاستقلالية لدى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وتقارب أنقرة الأخير مع روسيا وإيران، مبينا أن تركيا واصلت خلال السنوات الأخيرة تعزيز علاقاتها مع روسيا الأمر الذي يدق جرس إنذار للناتو.
وأضاف، أنه على الرغم من أن روسيا وتركيا عدوتان تقليديتان، فإن أعمال تركيا الأخيرة مع روسيا تثير الدهشة وتسهم في تدهور علاقتها مع الولايات المتحدة.
وأشار التقرير إلى أن تعزيز تركيا لعلاقتها مع إيران يثير أيضًا قلقًا كبيرًا لدى الولايات المتحدة، مؤكدا أن تركيا وروسيا وإيران تتصارع على النفوذ في سوريا، الأمر الذي أدى إلى تعاون غير مسبوق وغير متوقع بين الدول الثلاث.ss 
المشاركة

اترك تعليق