كنوزميديا -كشف باحثون انه قد يكون من الممكن التنبؤ بمرض ألزهايمر في مراحل مبكرة جداً، بالاعتماد على فحص بسيط للعيون، وفقاً لدراسة جديدة نشرتها دورية جاما المعنية بطب وجراحة العيون.
وقال الباحثون أنه “باستخدام تقنيات بسيطة تشبه تلك الموجودة في عيادات أطباء العيون قد يتمكنون من الكشف عن أعراض مبكرة لمرض ألزهايمر عند المسنين، الذين لم يظهر لديهم ألزهايمر بشكل واضح بعد، وأن هناك احتمالاً كبيراً بأن تصبح تلك التقنية أداة فحص تساعد على تحديد الأشخاص الذين عليهم الخضوع لفحوصات أكثر لتأكيد إصابتهم بألزهايمر قبل ظهور الأعراض السريرية”.
واضاف الباحثون، اننا ”نأمل أن يتم تحديد من لديهم تراكمات غير طبيعية من البروتين في أدمغتهم، والتي قد تعني احتمالية تطور مرض ألزهايمر لديهم، ومن المعروف أنه يمكن أن يحدث ضرر وتلف كبير في الدماغ قبل سنوات من ظهور أي عرض واضح ومميز لألزهايمر، مثل فقدان الذاكرة وتراجع الإدراك”.
واشار الباحثون الى أن “صفائح مرتبطة بالإصابة بالزهايمر قد تظهر قبل عقدين من ظهور أعراضه، لذلك يسعى الباحثون لإيجاد طرق للكشف عن المرض في وقت مبكر، ويستخدم الأطباء عادة تقنية التصوير المقطعي بالإشعاع البوزيتروني والبزل القطني، لتشخيص مرض ألزهايمر إلا أنها تعد تقنيات مكلفة للغاية”.
ولكن الدراسات سابقة أظهرت أن المرضى الذيت تُوفوا إثر إصابتهم بمرض ألزهايمر أظهروا علامات لترقق مركز شبكية العين، بالإضافة إلى تدهور العصب البصري لديهم.ss 
المشاركة

اترك تعليق