كنوزميديا – أعلن مساعد رئيس مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، هادي حق شناس، أن قطر تقدمت بطلب تنشيط خطوط الملاحة البحرية مع إيران.
وقال حق شناس، في تصريح صحفي أدلى به اليوم السبت، إن المبادرة القطرية تنص على تفعيل الملاحة بين مينائي بوشهر جنوب إيران وميناء حمد القطري.
وأوضح أن قطر كانت قبل الحظر السعودي الإماراتي تؤمن بضائعها من هاتين الدولتين، لكنها طلبت الآن زيادة الحركة الملاحية عبر الخطوط البحرية مع إيران لتعزيز التجارة معها.
وأكد المسؤول الإيراني أنه تم، نظرا  للحظر الإماراتي والسعودي، إبلاغ الجانب القطري بإمكانية الاستفادة من ميناء بوشهر لتنفيذ عمليات تصدير واستيراد البضائع، وعمليا تم تنفيذ جزء من هذه العمليات، حيث تمر ترانزيت المنتوجات الزراعية عبر ميناء بوشهر إلى ميناء حمد القطري.
وأكد مساعد رئيس منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية أنه يمكن نقل البضائع العابرة من تركيا ودول الجوار الأخرى إلى موانئ قطر باستخدام خطوط الملاحة المناسبة من ميناء بوشهر في إيران.
وتعيش قطر منذ 5 يونيو عام 2017 في ظل مقاطعتها من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر التي قطعت العلاقات الدبلوماسية مع السلطات القطرية ووقفت الحركة البحرية والبرية والجوية مع الإمارة، ما أدى إلى نشوب أزمة سياسية بين البلدان المذكورة بالإضافة إلى حرب إعلامية واسعة.
واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب، لكن قطر نفت بشدة الاتهامات.
وقدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، يوم 23 يونيو عام 2017، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن أبرزها خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here