كنوز ميديا –  اكد عضو ائتلاف دولة القانون محمد العكيلي، الخميس، ان “واقعية وهدوء وانسيابية” دولة القانون في حواراتها لتشكيل الكتلة الاكبر جعلها “المحور الاساس” لتلك الحوارات، لافتا الى ان منهج الائتلاف هو تشكيل الكتلة الاكبر بمرحلة واحدة.

وقال العكيلي في حديث ، إن “محور دولة القانون والفتح بدأ حواراته لتشكيل الكتلة الاكبر منذ اكثر من شهر وليس كما حصل مع المحور الاخر الذي بدأ الان الحديث عن نواة الكتلة الاكبر”، مبينا ان “الكتلة الاكبر قطعت اشواطا كبيرة ولم يتبقى منها الا الاعلان الرسمي والذي سيكون منسجما مع متطلبات الشعب العراقي”.

واضاف العكيلي، ان “تشكيل الكتلة الاكبر سيكون بمرحلة واحدة وليس بمرحلتين كما حصل بمنهج من اجتمعوا في فندق بابل وجعلوا اعلانها على مرحلتين اولها نواة الكتلة وبعدها اعلان الكتلة الاكبر والتي نعتقد ان الوقت لن يسعفها لاعلان الكتلة المنتجة التي تحقق مطالب الجماهير”، لافتا الى ان “واقعية وهدوء وانسيابية دولة القانون خلال حواراتها جعلها مميزة عن غيرها من الاطراف السياسية خلال الحوارات ما جعلها محور اساس في تشكيل الكتلة الاكبر”.

واكد العكيلي، ان “الاغلبية السياسية هو مشروع واقعي متجذر لدولة القانون وهو ليس وليد اللحظة، ونعتقد ان التجارب السابقة جعلت اغلب الكتل السياسية تقتنع بواقعية منهج دولة القانون، بالتالي فان الاغلبية السياسية اصبحت ضرورة ملحة للمرحلة المقبلة”. 

وعقد في فندق بابل ببغداد في (19 اب 2018)، اجتماع المحور الخماسي، لغرض اعلان نواة الكتلة الاكبر من حيث عدد المقاعد في مجلس النواب الجديد، فيما حضر الاجتماع مقتدى الصدروعمار الحكيم وصالح المطلك وحيدر العبادي وكاظم الشمري وعدنان الزرفي. 

وتشهد الساحة السياسية في العراق حراكاً واسعاً بين القوى الفائزة بالانتخابات التي جرت في (12 ايار 2018) لتشكيل الكتلة الأكبر تمهيداً لتكليفها بتشكيل الحكومة المقبلة.   ml

المشاركة

اترك تعليق