كنوزميديا 
رفضت الرئاسة التركية, عدم الاحترام لشؤون القضاء في تركيا من قبل أمريكا، وذلك ردّاً على مطالب وتعليقات واشنطن بشأن قضية القس الأمريكي أندرو برونسون.
وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالين  إن “هناك سيادة القانون في تركيا وقضية أندرو برونسون شأن قضائي, والعملية القضائية مستمرة بحق هذا المتهم”.
وأضاف قالين, أن “أنقرة تعتبر أمراً مرفوضاً عدم احترام العملية القضائية من قبل أمريكا التي تقدمت بمطالبات معينة”.
وتعليقا على التصريحات الأخيرة لمستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون بشأن الوضع الاقتصادي في تركيا, أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية, أن “واشنطن تستهدف حليفها في الناتو في إطار الحرب التجارية التي شنتها على العالم كله”.
وشهدت العلاقات بين تركيا وأمريكا توترات على خلفية قضية القس الأمريكي أندرو برونسون المعتقل في تركيا بتهم التورط في محاولة الانقلاب عام 2016. وتطالب الولايات المتحدة بالإفراج عن القس فورا، وفرضت عقوبات على تركيا. ss 
المشاركة

اترك تعليق