عضو في سائرون: نرفض تحالف المحور لتشكله على أساس طائفي

0
43 views
كنوز ميديا – عزا العضو في تحالف سائرون حسين النجار رفض تحالفه لتحالف {المحور الوطني} بسبب تشكله على أساس طائفي.
وكان قد اعلن الثلاثاء الماضي تشكيل تحالف {المحور الوطني} بقيادة جماعية يضم 6 شخصيات سنية.
وضم التحالف، كل {جمال الكربولي، اسامة النجيفي، خميس الخنجر، واحمد عبد الله الجبوري، فضلا عن سليم الجبوري، وفلاح حسن زيدان}.
وذكر النجار في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “ما حدث أمس هو حدث سياسي مهم حينما اجتمعت أربع قيادات وطنية وطرحت المشروع الخدمي وبناء على ذلك سيكون الأكفأ والأقدر لمنصب رئيس الوزراء”، مشيرا الى ان “التشويش الإعلامي هدفه تشويه الاجتماع وعدم المضي بالمشروع الإصلاحي”. 
وبين ان “الاجتماع سبقه حراكاً ما بين محوري النصر والحكمة وسائرون من جهة وتحالف الفتح وإئتلاف دولة القانون من جهة أخرى” مشيرا الى ان “سائرون أعلن نواة الكتلة ومن يقبل بمشروعنا السياسي فأهلاً وسهلاً به”.
وعن المحور الوطني وانضمام خميس الخنجر فيه قال النجار ان “المحور الذي تشكل في الفترة الماضية كان على أساس طائفي واختزالي لقضية المشروع وبالتالي رفضنا هذا المكون السياسي فنحن لدينا مشروع ونرفض أي كيان سياسي يأتي الى نواة الكتلة الأكبر ليتحدث بالطائفية”.
وأوضح، ان “الحالة التي حصلت في الفترة الماضية تفرض على جميع الكيانات السياسية تقديم التنازلات سواء من الجانب الكردستاني او نواة الكتلة الأكبر فبالتالي الكرد يريدون الالتزام بقضايا وبنود الدستور ونواة الكتلة الأكبر أعلنت التزامها فاذا اتفقنا ان الدستور هو الفيصل في مابين الكيانات السياسية المختلفة اذا هناك مرونة ستكون في الاتفاقات القادمة”.
وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد صادقت أمس الأحد على نتائج انتخابات مجلس النواب التي عقدت في 12 أيار الماضي بعد إعادة فرز لبعض الأصوات يدوياً، ولم تؤثر إعادة فرز تلك الأصوات على النتيجة سوى في مقعد واحد.
وتعني مصادقة المحكمة تحديد مهلة دستورية مدتها 90 يوماً للأحزاب الفائزة من أجل تشكيل حكومة جديدة.
ووقع زعماء وقادة تحالف سائرون وإئتلاف النصر وتيار الحكمة الوطني وإئتلاف الوطنية مساء أمس في فندق بابل ببغداد إتفاقاً على تحالف يشكل نواة الكتلة الأكبر.
وجاء في البيان الختامي الذي وقعه رئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم وزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ورئيس النصر حيدر العبادي والقيادي في الوطنية صالح المطلك ان “هذا التحالف العابر للطائفية، يرفض المحاصصة بكل اشكالها وهو عازم على العمل الجاد لبناء دولة المواطنة والعدل والمساواة وتوفير الحياة الكريمة لجميع ابناء شعبنا”.
كما يسعى هذا التحالف وفقاً للبيان، الى “المساهمة الجادة والفاعلة لتشكيل حكومة تعمل بجد على تقديم الخدمات وتحقيق الإعمار وإعادة النازحين ومحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين، ويسعى هذا مخلصاً الى تقديم دماء جديدة من ابناء بلدنا ليسهموا بادارة الدولة خلال المرحلة المقبلة”.
وقد تقرر في الاجتماع “الانفتاح على شركاءنا الاخرين للمساهمة معا في تشكيل هذه الكتلة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here