كنوزميديا /بغداد..

رأى المحلل السياسي، عبد الامير العبودي، الأحد، أن التأثير الأميركي لن يكون مباشراً في اختيار رئيس الحكومة المقبلة، موضحاً ان رئيس الوزراء المقبل سيكون شيعياً بامتياز.

وقال العبودي في تصريح   إن “الادارة الاميركية لم تفلح على المستوى السياسي في الداخل العراقي على امتداد الـ 14 سنة الماضية”، مبينا أن “اميركا في كل انتخابات تعول على نجاح بعض الشخصيات التي تعتقد انها ستكون الى جانبها في سياستها، وبالتالي يفاجئون بعودة الغالبية الشيعية الى الحكم من جديد”.

وأضاف، ان “رئيس الوزراء المقبل سيأتي من احدى الكتل الشيعية وستقبل اميركا كعادتها به وبالتالي فأن تأثير اميركا لن يكون مباشراً على الداخل في مسألة الرئاسات الثلاثاء”، مشيرا إلى أن “تأثير اميركا سيكون واضحاً في عملية اختيار رئيس البرلمان، ولكنه في الوقت ذاته لن يكون ذلك التدخل مؤثراً في العملية السياسية”.

واكد العبودي، ان “اختيار رئيس الجمهورية، يمثل المحور الاكثر ضعفاً في كل الخارطة السياسية، فالامر غير مؤثر ان كان مرتبط باميركا او بسيايتها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here