كنوزميديا –  اعلنت الهيـة الوطنية للتقاعد العامة حسم جميع الملفات التقاعدية الخاصة بشهداء وجرحى القوات المسلحة والحشد الشعبي، وبينما كشفت عن التنسيق مع مصرف الرافدين لزيادة مبالغ السلف الممنوحة للمتقاعدين، شددت على ان مدة انجاز المعاملة التقاعدية حاليا، لا تتجاوز الـ 48 ساعة.
ونقلت صحيفة الصباح شبه الرسمية عن رئيس الهيأة التابعة لوزارة المالية، احمد عبد الجليل الساعدي قوله: ان “الهيأة ركزت خلال المدة الماضية على انجاز معاملات شهداء وجرحى منتسبي الجيش والشرطة والحشد الشعبي، مؤكدا النجاح بانجاز معاملاتهم بشكل كامل، والمباشرة حاليا بانجاز ملف ضحايا الارهاب منوها بان الهيئة نجحت بانجاز جزء كبير منه”.
واردف ان “دائرته ادخلت التكنولوجيا الحديثة لانجاز الملفات، وتم تغيير طبيعة انجاز المعاملات التقاعدية، اذ اضحت المعاملة (محوسبة) ما اسهم بتقليص الاجراءات الروتينية والغاء اجراء صحة الصدور، وبالتالي فان عملية احتساب الراتب والخدمة للمتقاعد او ورثته،اصبحت آلية دون تدخل العنصر البشري”.
واضاف الساعدي ان ” المعاملة التقاعدية حاليا تنجز بموعد لا يتجاوز الـ 48 ساعة من تاريخ تقديم المعاملة في بغداد والمحافظات”، كاشفا عن “استحصال موافقة الامانة العامة لمجلس الوزراء لافتتاح شعبة للتقاعد في كل وزارة او مؤسسة، تتمحور مهامها بجمع التوقيفات التقاعدية، وتوفير قاعدة بيانات الموظفين للهيئة، وانجاز المعاملة التقاعدية، مشيرا الى تدريب موظفين في تلك الوزارات يرسلون المعاملة على النظام المخصص في دائرة التقاعد العامة، ما يختصر الكثير من الوقت والجهد”ss 
المشاركة

اترك تعليق