كنوزميديا -اكتشف مجموعة من العلماء علاجا فعالا مستخلصا من الزرنيخ، الذي يعتبر أحد أكثر السموم الفتاكة في العالم، يمكن أن يستخدم كدواء جديد لقتل السرطان.
وقال العلماء أن “هذا الاكتشاف ربما تؤكده بعض الدراسات التي وجدت أنه في الأماكن التي يوجد فيها الزرنيخ بمياه الشرب العامة، تكون معدلات سرطان الثدي أقل، واستخدم الزرنيخ لعلاج السرطان لمئات السنين في الطب الصيني التقليدي، على الرغم من أنه لم يتم استخدامه بعد في الطب الحديث، خوفا من أضراره القاتلة”.
واضاف العلماء أنه، “في السنوات الأخيرة، أصبح يستخدم الزرنيخ في العلاج الكيميائي، على الرغم من أن استخدامه مرتبط بمخاطر كبيرة، بسبب طبيعته السامة، ويعتقد الباحثون، الآن، أنهم وجدوا أن استخدامه مع دواء آخر فعال في القضاء على إنزيم “رئيس” في الخلايا السرطانية، يستطيع أن يعزز درجات الشفاء من السرطان”.
واشار العلماء، أن “نوعا من الزرنيخ يعرف باسم ثلاثي أكسيد الزرنيخ، يعمل جنبا إلى جنب مع دواء آخر من ريتينويك الأحماض لجعل العلاج الكيميائي أكثر فاعلية، كما أنه يمنع إنشاء 20 بروتينا من مسببات المرض”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here