كنوزميديا –  ذكرت تقاريرُ صحفيةٌ بريطانيةٌ أنَّ نادي مانشستر يونايتد كان مستعداً لإنفاقِ 100 مليونِ جنيه إسترليني من أجل الظفر برافائيل فاران مدافع نادي ريال مدريد الإسباني.
وأبدى جوزيه مورينيو مراراً استياءه من عدم إبرام صفقات لتدعيم الخط الخلفي للشياطين الحمر، وهو السبب الذي شجع إدارة النادي لتقديم هذا الرقم الضخم من أجل فاران الذي لم يصل قط.
ليس فقط فاران، بل إن أسماء أخرى كانت تحت أنظار يونايتد، فكل من جيروم بواتينغ، وييري مينا كانا احتمالين قائمين، لكن بواتينغ بقي مع بايرن ميونيخ، وانضم مينا إلى إيفرتون مقابل نحو 30 مليون يورو.
بالنسبة إلى بواتينغ فإن إدارة مانشستر يونايتد لم ترغب في التعاقد معه بسبب تكرار إصاباته، ولم تتم صفقة مينا نظرا للرسوم الضخمة التي طلبها وكيله.
أما مدافع ليستر سيتي هاري ماغواير فلم يصل إلى مانشستر بسبب المطالب المالية الضخمة لناديه.
وتقول المصادر القريبة من “أولد ترافورد” إنه لم يكن هناك تواصل كبير بين الإدارة ومدافع توتنهام توبي ألدويرلد، ولم يكن قريبا من القدوم في أي وقت.
جدير بالذكر أن النادي المانشستراوي قد أنفق أكثر من 700 مليون يورو منذ اعتزال السير فيرغسون عام 2013، ولذا فلم يكن مستغربا أن ينفق 100 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع مدافع مضمون ويبلغ 25 عاما مثل فاران.
لكن الفشل في إبرام الصفقة يعني ان دفاع مانشستر سيضم كلا من كريس سمولينغ، وفيل جونز، وماركوس روخو، بالإضافة إلى أريك بايلي، وفيكتور ليندلوف اللذين وقع معهما النادي الصيف الماضي.ss 
المشاركة

اترك تعليق