كنوز ميديا –   كشف المتحدث الرسمي لتيار الحكمة الوطني نوفل أبو رغيف، عن مباحثات إيجابية بين الكتل السياسية في تشكيل الكتلة الأكبر والحكومة.
وقال أبو رغيف في تصريح صحفي “كان هناك لقاء واسع ومطول مع القوى الأساسية التي تمتلك أرقاماً كبيرة في الكتل الفائزة وكان الحديث يبدو إيجابيا ومتسقا مع ما يحدث في الشارع ومطالب المرجعية الدينية العليا وهذه علامة عافية وطمأنة ان الكتل السياسية مستعدة لتأسيس حكومة جديدة بسياقات وبرنامج جديد”.
وأضاف ان “الكرة لا تزال في ساحة مفوضية الانتخابات بإدارة مجلس القضاة المنتدبين، وهي خارج ساحة السياسيين وعندما تعلن أسماء الكتل الفائزة ويصادق عليها من قبل المحكمة الاتحادية العليا عن ذلك ستكون الانظار نحو الكتل اما قبل ذلك فلا يمكن التحدث عن أسماء ونقدم رؤى جدية لتشكيل الحكومة”.
وأشار أبو رغيف الى ان “هناك حالة فراغ دستوري وندعو مفوضية الانتخابات للاسراع باعلان النتائج” لافتا الى انه “وبحسب مختصين ومتابعتنا ومكاتبنا الانتخاباية فان هذا الاعلان لن يكون قبل الاول من شهر أيلول والبعض يذهب الى موعد 15 من الشهر المقبل” مؤكداً ان “تأخير تشكيل الحكومة والكتلة الاكبر تتعلق باعلان نتائج الانتخابات”.
وأعرب عن “أمله بطرح الرئاسات الثلاث في سلة واحدة وتجاوز الطريقة التقليدية المقيتة في المرات السابقة”.  ml
المشاركة

اترك تعليق