كنوزميديا 
اوضح الخبير الاقتصادي ماجد الصوري، الاربعاء، ان العراق وايران تربطهما علاقات تجارية كبيرة، حيث لايمكن للعقوبات الاميركية ان تحد من التجارة بين البلدين الجارين، مؤكداً ان العملات الاجنبية سيتم تبادلها بين الطرفين بشكل نقدي بعيداً عن الحوالات.
وقال الصوري في تصريح صحفي  ان “العراق وايران بلدين جارين ومن الصعب ضبط موضوع السلع والبضائع بينهما، حيث ان هذه المسائل لايمكن السيطرة عليها الا بالاقمار الصناعية”، مبينا أن “التعاملات بالعملات الاجنبية بين العراق وايران سيبقى قائماً، عن طريق التبادل النقدي من دون اللجوء الى الحوالات، كما حدث في وقت العقوبات الاميركية السابقة”.
وأضاف، أن “الحكومة لاتستطيع ان تسيطر على كل الاوضاع الاقتصادية وخاصة المنافذ الحدودية بشكل كامل، الا من خلال تطبيق قانون حماية المنتج المحلي، حيث سيبقى التبادل التجاري بين البلدين قائماً”.
واكد الصوري، أن “العراق قد يكون بوابة للاقتصاد الايراني على الرغم من ان ايران لديها علاقات كبيرة مع الدول الاسيوية وخاصة الصين والهند، كما ان لها علاقات مع تركيا وروسيا”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here