كنوزميديا – اكتشف علماء كوكبا جديدا أطلقوا عليه اسم (كبلر- 452 ب)، يعادل حجم الأرض مرة ونصف المرة، وهو الكوكب الأكثر احتمالا لاستضافة حياة الكائنات الفضائية، خارج نظام المجموعة الشمسية، واطلق على الكوكب كبلر تسمية “ابن عم الأرض” حيث تشير المحاكاة الحاسوبية إلى أنه يحتوى على جو كثيف ومياه سائلة سطحية وبراكين نشطة.
وذكرت صحيفة ايفننغ ستاندرز البريطانية في خبر تابعته وكالة  كنوزميديا أن كوكب (كبلر- 452 ب)، الذى يبعد مسافة 1400 سنة ضوئية عن الأرض، يوجد فى الموقع الصحيح لامتلاك ظروف الحياة المطلوبة، حسبما أكد باحثون من جامعة كامبريدج البريطانية، ومختبر مجلس البحوث الطبية لعلم الأحياء الجزيئى فى دراسة نشرت مؤخرا”.
واضافت انه ” وبحسب الدراسة، فان الكوكب كبلر يدور حول نفس نوع النجوم مثل شمسنا، ويحتمل أنه ينتج ما يكفى من الأشعة فوق البنفسجية لبدء سلسلة التفاعلات الكيميائية التى تنتج المكونات الأساسية للحياة”.
وتابعت أنه ” وبالمقارنة مع كوكب الأرض، فإن كتلة كوكب كبلر تعادل 5 أضعاف كتلة الأرض، وقطره 1.6 مقارنة بقطر الأرض، أما جاذبيته فتبلغ ضعف جاذبية الأرض وتزيد درجة سطوعه عن الأرض، ويدور حول شمسه مرة كل 385 يوما، ويبلغ عمره التقديرى ستة مليارات عام”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here