كنوزميديا – شاركت الكوادر الطبية الأردنية في القطاع الحكومي، الثلاثاء، إضرابا مؤقتا عن العمل للمطالبة بتحسين أوضاعهم الإدارية والمالية.
واستمر الإضراب لمدة ساعتين في جميع المراكز الطبية والمستشفيات، حيث بدأ في تمام الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (7: 00 ت.غ) واستمر حتى الساعة الثانية عشر (9: 00 ت.غ).
وفي حديث مع الأناضول، قال الطبيب بلال العزام، رئيس اللجنة المنظمة للإضراب: “نسبة المشاركين في الإضراب عالية جداً، حتى في مستشفى البشير أكبر المستشفيات الحكومية في المملكة”، دون أن يذكر نسبة محددة.
كما نفذ المضربون وقفات احتجاجية، كلّ في مكان عمله، وفق العزام.
وبين العزام أن “الأطباء لجئوا لهذه الخطوة (الإضراب) بعد فشل لقاءاتهم بالمعنيين”.
وعن نتيجة الإضراب، أكد العزام بأنه “لا ردود فعل حكومية للآن، وحال عدم الاستجابة، لدينا خطوات تصعيدية سنعلن عنها لاحقاً”.
جدير بالذكر أن عدد الأطباء الأردنيين العاملين في القطاع الحكومي يصل لنحو 3 آلاف طبيب.
ومن أبرز مطالب الأطباء هو تحسين برامجهم التدريبية وزيادة الحوافز المالية التي يتقاضونها. ss 
المشاركة

اترك تعليق